لماذا حدد الله عز وجل الصلوات الخمس في المواعيد التي نعرفها

فرضت الصلاة على كل مسلم ومسلمة، فهي الركن الثاني من أركان الإسلام الخمس بعد الشهادتين، وتتميز كل صلاة فيها بوقت محدد، وعدد ركعات محددة، كما أن لكل صلاة عدد من ركعات الفرض وركعات السنة، فلماذا نصلي في هذه المواعيد؟، وسوف نجيب على هذا السؤال من خلال هذا المقال.

– صلاة الفجر: فإن الشمس إذا طلعت تطلع بين قرني الشيطان، فيسجد لها كل كافر من دون الله، قالوا:صدقت يامحمد فما من مؤمن يصلي صلاة الفجر أربعين يوما في جماعة إلا أعطاه الله براءتين، براءة من النار وبراءة النفاق، قالوا صدقت يامحمد.

من-آداب-الصلاة

-صلاة الظهر: فإنها الساعة التي تسعر فيها جهنم، فما من مؤمن يصلي هذه الصلاة إلا حرم الله تعإلى عليه لفحات يوم القيامة.

إقرأ أيضا:

ماهي صلاة الإستخارة وكيفية أدائها

-صلاة العصر: فإنها الساعة التي أكل فيها آدم عليه السلام من الشجرة، فما من مؤمن يصلي هذه الصلاة إلا خرج عن ذنوبه كيوم ولدته أمه، قال تعإلى (حافظواعلى الصلوات والصلاة الوسطى)، والصلاة الوسطى هي صلاة العصر.

صلاة المغرب: فإنها الساعة التي تاب فيها الله تعإلى على آدم عليه السلام فما من مؤمن يصلي هذه الصلاة محتسبا ثم يسأل الله تعإلى شيءا إلا أعطاه إياها.

-صلاة العشاء: فإن للقبر ظلمة، ويوم القيامة ظلمة، فما من مؤمن مشي في ظلمة الليل إلى صلاة العتمة، إلا حرم الله عليه وقود النار، ويعطي نورا يجوز به على الصراط، فإنها الصلاة التي صلاها المرسلون قبلي.