كيفية صلاة الخسوف كما وردت عن السنة النبوية المطهرة

الكثير من المسلمين لا يعرفون كيفية صلاة الخسوف أو ما تسمى أيضا صلاة الكسوف والتي نصليها حين تحدث الظواهر الفلكية الغير معتادة مثل كسوف الشمس أو خسوف القمر حيث نصلي لله تعإلى خوفاً وطمعاً صلاة الخسوف والتي نقرأ بها دعاء الخسوف أو دعاء الكسوف، ومعنى كلمة الكسوف أو الخسوف هي اختفاء جزء من الشمس أو القمر بسبب وقوعها في مستوى واحد مع ظل الأرض، مما يجعل ظل الأرض يحجب الرؤية عن جزء من الشمس أو القمر أو يحجب الرؤية نهائياً عن الشمس كلها أو القمر كله، تلك الظاهرة إذا حدثت للشمس سُميت كسوفاً، أما إذا حدثت للقمر سُميت خسوفاً، وقد صلى رسول الله محمد أثناء خسوف القمر، ونذكر لكم اليوم كيفية صلاة الخسوف كما صلاها النبي الكريم صلوات الله وسلامه عليه.

كيفية صلاة الخسوف

كيفية صلاة الخسوف

صلاة الخسوف هي صلاة نفل وليست فريضة ولكنها سُنَّة مؤكدة حث النبي محمد صلى الله عليه وسلم على أدائها خوفاً من اللّه وتقربا له، فقد قال عن الخسوف أنه آية من آيات الله يريدها لعباده ليبين لهم قدرته ولا بد للعباد في هذا الوقت أن يتضرعوا إلى الله حتى يكشف ما بهم، وحث أيضاً على كثرة الاستغفار والدعاء وفعل الخيرات وكان الصحابة يقومون بالعتق أثناء الخسوف، وهذه هي خطوات صلاة الخسوف كما صلّاها رسول الله:-

– في الركعة الأولى يكبر المسلم ثم يقرأ دعاء الاستفتاح ويقرأ الفاتحة وسورة طويلة، ثم يركع ركوعا طويلاً، ثم يرفع من الركوع ويقرأ سورة أخرى أقصر من الأولى ثم يركع مرة ثانية، ثم يرفع من الركوع ويسجد سجدتين.

كيفية صلاة الخسوف
صلاة الخسوف

طريقة صلاة الخسوف

  • يبدأ المسلم بالوضوء ثم استقبال القبلة ويصلي في مكان طاهر.
  • يكبر تكبيرة الإحرام ثم يقرأ دعاء الإستفتاح والفاتحة وسورة ثم يركع ثم يرفع من الركوع ويقرأ سورة ثانية ثم يركع ثانية ويرفع ثم يسجد.
  •  في الركعة الثانية يقرأ الفاتحة ثم سورة أقصر من السورتين الخاصين بالركعة الأولى، ثم يركع ويزيل ولكن أقل من الركعة الأولى، ثم يرفع ويقرأ سورة أخيرة أقصر من كل ما سبق ثم يركع ركعة أخيرة أقصر من كل ما سبق، يرفع ويدعو ثم يسجد سجدتين طويلين يكثر فيهما الدعاء، ثم يرفع للتشهد والسلام من الصلاة، وكان رسول الله صلى الله عليه وسلم يخطب في الناس عقب صلاة الخسوف.

صفة صلاة الخسوف

  • صلاة الخسوف تكون في أي وقت متى خسف القمر أو كسفت الشمس.
  • صلاة الخسوف تتميز دوماً عن باقي الصلوات بأن لها ركوعين وقراءتين.
  • لا ترتبط ظاهرة خسوف القمر أو كسوف الشمس بموت أحد أو ما إلى ذلك فهي ظواهر كونية طبيعية.
  • أمرنا الرسول صلى الله عليه وسلم بالصلاة حتى يرفع الله عنا وتعود الأمور إلى سيرها الطبيعي، لذا فكان صلى الله عليه وسلم يطيل في أركان صلاة الخسوف.