كتاب ” شمس المعارف ” الذي حرم الفقهاء قرائته، تعرف على السبب

( شمس المعارف الكبري) هذا هو اسم الكتاب الذي قام بتاليفه (أحمد بن علي البوني) والذي توفي سنة 622 هجريا، والكتاب يعتبر مخطوط لاعمال السحر وتحضير الجن، وقد طبع الجزء الأول منه في المكتبة الشعبية ببيروت عام 1985، وهو عبارة عن 577 صفحة، ويحتوي الكتاب على اربع رسائل وهي على الترتيب:

شمس المعارف

f26ed341714ae5bf6621246e51c7b349

  • ميزان العدل في مقاصد احكام الرمل
  • فواتح الرغائب في خصوصيات الكواكب
  • زهر المروج في دلائل البروج
  • لطائف الاشارة، وهذا الجزء الذي يهتم بتحضير الجن وتعليم السحر                                                                     (وعن أسباب تحريمه )
    يعتبر الدين الاسلامي كتاب شمس المعارف الكبري من كتب تعليم السحر، وعلى ذلك لايجوز النظر فيه ولا قرائته ولا بيعه ولا شراؤه، لان السحر حرام تعاطيه، وحرام طلبه، وحرام تصديق اهله، بل هو من السبع الموبقات، ومنه ما هو كفر بالاجماع.
    ولقد قال الشيخ  ( ابن باز) عن كتب السحر عموما كما في (فتاوي نور على الدرب) : ” ولا يجوز لطالب العلم  ان يقرأها أو يتعلم مافيها،   وغير طالب العلم كذلك ليس له أن يقرأها ولا أن يتعلم مافيها، لانها تقضي الي الكفر بالله عز وجل، فالواجب اتلافها اينما كانت، وكذلك كل الكتب التي تعلم السحر والتنجيم يجب اتلافها “

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني، وهو غير مطلوب للتعليق لكن يوفر لك وسيلة للتنبيه في حال قيام شخص بالرد على تعليقك.

2 تعليقات
  1. غير معروف يقول

    عغفلاةق

  2. عصام علاء يقول

    انا اريتو ومحصلش اي حاجه