الإفتاء المصرية تحدد قيمة زكاة الفطر 2018.. تعرف على حكم زكاة الفطر ووقت إخراجها والمكلفين بها

تعتبر زكاة الفطر فريضة على كل مسلم أيّا كان سنه أو جنسه، حرا كان أو عبدا، وفيها تطهير للصائم عما ارتكبه من لغو أو ذنب خلال الشهر، كما وفيها شكر المسلم لنعم الله التي لا تُعدّ ولا تُحصى، وعلى ما يسّره للمسلمين من الصيام والقيام والأعمال الصالحة، فضلا عن أن زكاة الفطر وسيلة لإدخال السرور على قلب الفقراء والمساكين من المسلمين قبل يوم العيد، وكانت دار الافتاء المصرية قد بينت قيمة زكاة الفطر 2018، وذلك بعد التنسيق  مع مجمع البحوث الإسلامية برئاسة الإمام الأكبر شيخ الأزهر أحمد الطيب.

قيمة زكاة الفطر 2018

قيمة زكاة الفطر 2018

قال مفتي الديار المصرية الدكتور شوفي علام أن دار الإفتاء اختارت أن تأخذ بمذهب أبي حنيفة بشأن إخراج زكاة الفطر الذي يجيز إخراج قيمتها نقودا بدلا من الحبوب، وذلك في سبيل التيسير على الفقراء وتمكنهم من قضاء حاجاتهم ومتطلباتهم التي يحققها النقود أكثر من الحبوب، وأوضح المفتي علام أن قيمة زكاة الفطر وهي كما هو متعارف عليها تعادل نحو 2.5 كيلو  عن كل فرد من غالب قوت أهل البلد، وفي مصر غالب قوتها هو الحبوب، وحيث أن أقل أنواع الحبوب سعرا هو القمح لذلك فإن قيمة زكاة الفطر 2018 المتوجبة على كل فرد بحد أدنى هي 13 جنيه.

وقت إخراج زكاة الفطر 2018

وقال مفتي الديار المصرية الدكتور علام بشأن أفضل وقت لإخراج الزكاة، قال: ” يجب إخراج زكاة الفطر قبل موعد صلاة العيد، لِنَيْلِ أجرها، وحتى يتيسر للمحتاجين الاستفادة منها”، وأوضح علام أن إخراجها بعد صلاة العيد تعتبر صدقة وليس زكاة الفطر، وأكدّ علام على أن إخراج المقتدرين أكثر من قيمة زكاة الفطر المقررة المذكورة آنفا، فهو أفضل ولا سيما في ظل الظروف الإقتصادية الصعبة التي تسود في البلدان العربية في الوقت الراهن.

حكم زكاة الفطر

زكاة الفِطر فريضة على الكبير والصغير، والذكر والأنثى، الحر والعبد من المسلمين، ويخرجها الشخص عن نفسه وكل من تلزمه مؤونته من زوجة أو ولد، ومن لا يَملِك في يوم العيد وليلته طعامًا زائدًا على ما يَكفيه ويكفي عياله فإن زكاة الفطر غير واجبة عليه، ولا تجب عن الحمل الذي في البطن إلا أن يتطوَّع بها فلا بأس من ذلك.حيث كان يفعل ذلك أمير المؤمنين عثمان بن عفان رضي الله عنه.


قد يعجبك أيضاً

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.