فضل “يوم عرفة” وصيامه والدعاء المستحب فيه

يوم عرفات هو اليوم الثاني للحج الذي يستمر أسبوعًا، حيث يواصل العديد من المسلمين من جميع أنحاء العالم كل عام، ويمتد الحج من اليوم الثامن إلى الثاني عشر أو الثالث عشر من الشهر القمري الإسلامي ذي الحجة، وهو الشهر الأخير من السنة الإسلامية (التقويم الهجري)، يوم عرفات يأتي في اليوم التاسع من ذي الحجة، بعد حوالي 70 يومًا من نهاية شهر رمضان، اليوم الذي يلي يوم عرفات مباشرة هو أول أيام عيد الأضحى المبارك الذي يستمر لمدة أربعة أيام.

فضل "يوم عرفة" وصيامه والدعاء المستحب فيه 1 10/8/2019 - 3:26 م

مناسك الحج ويوم عرفات

مع بدء الحج، سوف يتجمع الملايين (الجوازات السعودية ترصد حوالي 1.8 مليون حاج سجلوا الدخول للملكة العربية السعودية هذا العام) من الأشخاص من العالم الإسلامي في مسيرات “الحج” وفي نهاية المطاف، فإن الوجهة هي مكة المكرمة في المملكة العربية السعودية، أقدس مدينة في الإسلام، وفي مكة تتم مناسك الحج، بما في ذلك الطواف حول “الكعبة المشرفة”، والتي تحتوي على (الحجر أسود) حيث يعتقد أن الملاك جبريل قد وضعه هناك.

يوم عرفة

حيث يقف الحجاج بعرفة مؤدين ركن الحج الأعظم، فمن فاته هذا الركن فقد فاته الحج، حيث قال النبي صلى الله عليه وسلم في خطبة الوداع  (الحج عرفة)، ويقول الله تبارك وتعإلى ” اليوم أكملت لكم دينكم وأتممت عليكم نعمتى ورضيت لكم الإسلام دينا” وهي الآية التي قال عنها اليهودي لعمر بن الخطاب رضي الله تعإلى عنه “لو علينا معشر اليهود نزلت، لاتخذنا ذلك اليوم عيداً، قال عمر رضي الله عنه ” قد عرفنا ذلك اليوم، والمكان الذي نزلت فيه على النبي محمد صلى الله عليه وسلم وهو قائم بمعرفة يوم جمعة” فهو يوم إكمال الدين وإتمام النعمة على المسلمين.

أقسم الله عز وجل به في قوله “وشاهد ومشهود” حيث أنه اليوم المشهود كما قال النبي محمد، وأقسم به أيضاً في قوله “والشفع والوتر”، وهو المقصود بالوتر هنا كما قال ابن عباس رضي الله عنه، وفي يوم عرفه يغفر الله الذنوب ويعتق عبيده من النار ويباهي أهل السماء بأهل عرفة، قال رسول الله صلى الله عليه وسلم “ما من يوم أكثر من أن يعتق الله فيه عبداً من النار “يوم عرفة” وإنه ليدنو، ثم يباهي بهم الملائكة، فيقول: ما أراد هؤلاء؟”، عن ابن عمر أن النبي قال (إن الله تعإلى يباهي ملائكته عشية عرفة “بأهل عرفة” يقول: انظروا إلى عبادي، أتوني شُعثاً غُبراً.

صوم يوم عرفة والدعاء المستحب

مما يستحب في هذا اليوم الإكثار من الدعاء لقول النبي صلى الله عليه وسلم “خير الدعاء دعاء يوم عرفة” وخير ما قُلت أنا والنبيون من قبلي لا إله إلا الله وحده لا شريك له له الملك وله الحمد وهو على كل شيء قدير، كما يستحب صوم يوم عرفة لغير الحاج حيث يكفر الله تعإلى به ذنوب عامين، فقد سُئل النبي صلى الله عليه وسلم عن صومه فقال “يُكفّر السنة الماضية والباقية” أما الحاج فلا يستحب له صوم يوم عرفة.

يشغل الحاج وقته في عرفة بالذكر والدعاء والتلبية والعبادة وتلاوة القرآن والإخبات والتضرع والإلحاح في الدعاء على الله تعالى، من فجر يوم عرفة، يبدأ التكبير المقيد بعد الصلوات الخمس ويستمر إلى عصر آخر أيام التشريق وهو اليوم الثالث عشر من ذي الحجة.

في يوم عرفات، تجمع مئات الآلاف على جبل يسمى “جبل عرفات”  ويقفون هناك طوال الليل، ويصلون ويقرأون القرآن، فيما بعد، قاموا بوضع حجر رمزي على الشيطان من خلال إلقاء الحجارة على ثلاثة أعمدة، حلق رؤوسهم، وتقديم أضحية حيوانية، وفي معظم الدول الإسلامية، يعتبر يوم عرفات وعيد الأضحى عطلة رسمية، وغالبًا ما يكون لدى الأشخاص عطلة أسبوع كاملة خلال هذه الفترة الزمنية، حيث يتم إغلاق العديد من الشركات.