فضل صيام يوم عاشوراء.. وهل يُشترط صيام تاسوعاء؟.. ماذا قال الشيخ عائض القرني؟

يصادف اليوم الأربعاء يوم التاسع من شهر محرم 1440هـ، ويوم غدٍ الخميس هو يوم عاشوراء وهو اليوم العاشر من شهر محرم أحد الأشهر الأربعة الحُرُم، ويتمتع بميزة ومكانة خاصة لدى المسلمين، حيث فيه يوم من الأيام التي رغب النبي صلى الله عليه وسلم صيامه، وهو يوم العاشر من محرم الذي تعارف المسلمون على تسميته بيوم عاشوراء، وقد ورد شمول هذا اليوم في الآيات القرآنية التي تتحدث عن الأيام دون ذكره صراحة، وإنّما تطرق المفسرون إلى بيان وتوضيح هذه الأيام استنادًا إلى السنة النبوية، وقد وردت أحاديث عديدة بشأن فضل صيام يوم عاشوراء.

فضل صيام عاشوراء

فضل صيام عاشوراء وهل يُشترط صوم تاسوعاء؟

يعتبر الصيام في بعض أيام الله، ومنها يوم عاشوراء فرصة للتدبُّر لمن أطاع الله ولمن عصاه بالوعيد، وعن فضل صيام عاشوراء تحدث الشيخ عائض القرني فقال: إن “من صام يوم عاشوراء ويومًا قبله ويومًا بعده فقد أحسن، ومن صامه وصام يومًا قبله أو يومًا بعده فقد أصاب، ومن أفرده بالصيام فلا بأس”.

الدكتور الشيخ عائض القرني
الدكتور الشيخ عائض القرني

وقد ورد في العديد من الأحاديث النبوية، التي تحثُّ على صيام يوم عاشوراء لما لهذا اليوم من ميزة وفضل عظيم أخبرنا بها نبيُّ الرحمة ورسول الهدى صلى الله عليه وسلم فقال: “أفضل الصيام بعد رمضان شهر الله المحرم، وأفضل الصلاة بعد الفريضة صلاة الليل) أخرجه الإمام مسلم.

وقال رسول الله صلى الله عليه وسلم في الحديث الذي أخرجه الإمام مسلم في صحيحه عن أبي قتادة، رضي الله عنه، أن رجلًا سأل النبي صلى الله عليه وسلم عن صيام يوم عاشوراء فقال: (إني أحتسب على الله أن يكفر السنة التي قبله)، وفي رواية عن ابن عباس رضي الله عنهما أنه سُئل عن صوم عاشوراء فقال: ما رأيت رسول الله صلى الله عليه وسلم صام يومًا يتحرى فضله على الأيام إلا هذا اليوم (يعني يوم عاشوراء)، أخرجه الشيخان في صحيحيهما.


قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.