فضل صيام يوم عاشوراء 1443 وموعده

فضل صيام يوم عاشوراء، يعد من أكثر الموضوعات بحثُا عبر محركات البحث المختلفة، في الوقت الراهن، حيث يوافق اليوم الثلاثاء، التاسع من محرم، والذي يعرف بـ”تاسوعاء”، بينما يحل غدًا الأربعاء، العاشر من محرم، يوم عاشوراء، والذي له  طقوسه الخاصة بالاحتفال بين المسلمين، لاسيما في الدول العربية، كما أن صيامه له فضل عظيم ويكفر ذنوب سنة قبله، وهو ما يدفع الكثيرين للتساؤل والبحث عن فضل صيام يوم عاشوراء وهل يجوز صيامه منفردًا، وهو ما نتعرف عليه في السطور التالية.

دعاء يوم عاشوراء المستحب وحكم صيامه

ويأتي يوم عاشوراء من كل عام، في العاشر من شهر محرم، بداية السنة الهجرية، وفق التقوم الإسلامي أو الهجري، وهو اليوم الذي نجي فيه الله تعالي سيدنا موسي من بطش فرعون، لذا فأنه من المناسبات الدينية الهامة وذات الطابع الخاص، كما يعتبر يوم عاشوراء من الأيام المستحب فيها الصيام وفعل الخيرات.

فضل صيام يوم عاشوراء 1443 وموعده 1 17/8/2021 - 9:35 م

فضل صيام يوم عاشوراء

وكما أشارناى سابقًا، يعد يوم عاشوراء من الأيام المستحب فيها الصيام، وذلك لما ذكر عن النبي صلي الله عليه وسلم من فضل وثواب هذا اليوم، حيث يقول النبي صلي الله عليه وسلم في حديثه،”أفضل الصيام بعد رمضن، شهر الله المحرم”، وعن النبي صلي الله عليه وسلم أيضًا قوله:”وصيام يوم عاشوراء، أحتسب علي الله أن يكفر السنة التي قبله”، صدق رسول الله صلي الله عليه وسلم.

كما يقول الإمام النووي، في كتابه “المجموع شرح المهذب”، “واتفق أصحابنا وغيرهم علي استحباب صوم عاشوراء وتاسوعاء”.

ووفق الفقهاء والعلماء، فأن صيام يوم عاشوراء، يكفر ذنوب السنة التي قبله، كما له أيضًا الكثير من الفضل والثواب، وهو ما استدل في حرص النبي عليه أفضل الصلاة والسلام والصحابة في صيامه.

دعاء يوم عاشوراء المستحب وحكم صيامه
حكم صيام يوم عاشوراء

هل يجوز صيام يوم عاشوراء منفردًا؟

وأجابت دار الإفتاء المصرية عن سؤال إيجاز صيام يوم عاشوراء منفردًا دون يوم قبله او بعده، بأنه يجوز صوم يوم عاشورء منفردًا ولا حرج شرعًا في ذلك، لافتة إلي أن صيامه مستحب وسنة عن النبي صلي الله عليه وسلم، كما ان التوسعة عن الأهل والأقارب سنة ثابتة عن الرسول الكريم في هذا اليوم.



اترك تعليقا