فضل صيام شهر شعبان وعدد أيام الصيام 1443 هجري

شهر شعبان شهر عظيم المنزلة يتضاعف في الأجر و الثواب، و لقد حثَّت الروايات و الأحاديث الواردة عن سيدنا محمد صلى الله عليه وعليهم السلام المؤمنين على إحياء هذا الشهر بالعبادة و الذكر و الدعاء بصورة عامة، و أكدت على صيام أيام شهر شعبان بصورة خاصة، وذكرت لصيامه ثواباً عظيما و آثاراً مادية و معنوية كثيرة.

فضل صيام شهر شعبان وعدد أيام الصيام 1443 هجري

شهر شعبان

حيث تحتفل معظم بلدان العالم الإسلامي، بغرة شعبان، وهو شهر له فضائل كثيرة، منها استحباب الصوم للتطهر من الذنوب والاستعداد لرمضان، ومن فضائل شهر شعبان التأهب لشهر رمضان بالصلاة والدعاء وصلة الأرحام وغيرها من الأفعال الصالحة، والتطهر من المعاصي ودخول شهر رمضان خاليا من الذنوب.

فضل الصيام في شهر شعبان

يستحب في شهر شعبان كثرة الصيام كي يهيئ الإنسان نفسه لصيام شهر رمضان، كما أخبر بذلك رسول الله صلى الله عليه وسلم في الحديث الصحيح، فقد روى الإمامان الترمذي والنسائي عن أسامة بن زيد رضي الله عنهما، قال: قُلتُ: يا رسول الله، لمْ أرَكَ تصوم من شهر من الشهور ما تصوم مِنْ شعْبان. قال: ذلك شهْرٌ يغْفُل الناس عنْه بيْن رجب ورمضان، وهو شهْرٌ تُرْفَع فيه الأعْمال إلى ربِّ العالمين، فأحبُّ أنْ يرْفعَ عملي وأنا صائمٌ.

رفع الأعمال في شهر شعبان

من فضل شهر شعبان أنه ترفع فيه الأعمال، والمقصود بالأعمال هي أعمال السنة كاملة، لذلك يجب على المسلم في هذا الشهر الاجتهاد حتى تكون خاتمة أعماله حسنة، لأن حسن الخواتيم من الأمور التي على المسلم الإلحاح في طلبها من الله عز وجل، ففي الأدعية المأثورة (اللهم اجعل خير أعمالنا خواتيمها وخير أيامنا يوم لقائك).

فضل صيام شهر شعبان وعدد أيام الصيام 1443 هجري
فضل صيام شهر شعبان وعدد أيام الصيام 1443 هجري
عدد أيام صيام شهر شعبان

كما ورد عن النبي -صلى الله عليه وسلم – أن موعد صيام شهر شعبان في النصف الأول من الشهر وما بعد ذلك لا يجوز إلا في حالات معينه مثل صوم الإثنين والخميس والقضاء والكفارات والنذر، حيث قال النبي صلى الله عليه وسلم “إِذَا انْتَصَفَ شَعْبَانُ فَلا تَصُومُوا”، رواه أبو داود والترمذي وابن ماجه، ويقول العلماء إن الحكمة من كثرة الصيام في شعبان أن الأعمال تُرفع فيه إلى الله عز وجل، حيث إن أعمال الليل ترفع بعد صلاة الفجر وأعمال النهار ترفع بعد صلاة العصر، وأعمال الأسبوع ترفع يومي الاثنين والخميس، وأعمال السنة ترفع في شعبان.

ويعتبر شهر شعبان منحة إيمانية، على كل مسلم أن يغتنم أيامها ولياليها في التقرب إلى الله بالطاعات في شتى أنواعها المختلفة، صيام وقيام وصدقات وقراءة قران وصلة أرحام واستغفار ودعاء، فهو بمنزلة فترة تدريبية للروح والبدن، وجعلها مستعدة لاستقبال شهر رمضان.


اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني، وهو غير مطلوب للتعليق لكن يوفر لك وسيلة للتنبيه في حال قيام شخص بالرد على تعليقك.