فضل الليال العشر من ذي الحجة

يستعد المسلمون لاستقبال أيام كرام وليال عظام بلغنا الله إياه ووفقنا لصالح الأعمال بها هذه الأيام العطرة هي العشر من ذي الحجة التي ورد فيها الفضل الكثير لمن اجتهد فيها، وقد أُعلن أن يوم الأربعاء هو غرة شهر ذي الحجة وبهذا يكون عبد الأضحى لهذا العام يوم الجمعة عشرة من ذي الحجة الموافق 1 سبتمبر 2017 أعاده الله علينا بالخير.

نجوم مصرية

ما ورد من الأدلة في فضل  الأيام العشر من ذي حجة

ورد  في الشريعة  العديد من الأدلة التي  تبين فضل الأيام العشر من ذي الحجة منها ما هو في القرآن ومنها ما هو في السنة، ففي القرآن على سبيل المثال لا سبيل الحصر قد ورد في سورة الفجر ﴿وَلَيَالٍ عَشْرٍ﴾ وهذه الآية قد فسرها ابن كثير على أنها الليال العشر الأول من شهر ذي الحجة، وورد أيضًا في سورة الحج (وَيَذْكُرُوا اسْمَ اللَّهِ فِي أَيَّامٍ مَّعْلُومَاتٍ) وقد فسر ابن عباس وابن كثير هذه الأيام على أنها الأيام العشر الأول من ذي الحجة.

أما في السنة فهناك أيضًا ما ورد عن فضل هذه الأيام المباركة فد رُوي عن الرسول الكريم صلوات الله وسلامه عليه: «مامن أيّام أعظم عند الله سبحانه ولا أحب إليه العمل فيهن من هذه الأيام العشر، فأكثروا فيهن من التهليل والتكبير والتحميد»، وهناك الكثير من الأثار والأحاديث الواردة في فضل هذه الأيام.

الأعمال المستحبة في العشر من ذي الحجة

يُستحب للمرء أن يقوم بكل عمل صالح في هذه الأيام لكن هناك بعض الأعمال التي نبه  النبي صلى الله عليه وسلم على الإكثار منها مثل صيام أول تسعة أيام من الشهر فهذا له فضل عظيم وكان النبي شديد الحرص على صيام هذه الأيام، وعلينا الإكثار من صلوت النوافل في هذه الأيام والحفاظ على مواعيد الفروض والتبكير بها والإكثار من تلاوة القرآن، فهذه أعمال مستحية في كل الاوقات وبخاصة في مثل الأيام المباركة مثل العشر من ذي الحجة، وقد كان الصحابة رضوان الله عليهم ابن عمر وأبو هريرة يكبران ويدخلان السوق بتكبيرهما فيسمعهما الناس ويكبران مثلهما لما ورد في الحديث الذي ذكرناه.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.