فتوى جديدة تثير الجدل من دار الإفتاء بعد فتوى جواز قطع الصلاة للرد على الهاتف

انتشر من يومين فتوى قد افتي بها مفتى الديار المصرية الشيخ” شوفي علام” مفتى الجمهورية، وقد لاقت تلك الفتوى جدلا واسعا في صفحات مواقع التواصل الاجتماعي واستاء البعض من تلك الفتوى وحازت على استغراب فئة كثيرة من المسلمين.

فتوى جديدة تثير الجدل من دار الإفتاء بعد فتوى جواز قطع الصلاة للرد على الهاتف 1 24/11/2016 - 12:33 م

حيث كان تلك الفتوى هو جواز قطع الصلاة للرد على الهاتف إذا كان المسلم في انتظار مكالمة هامة، وبذلك يكون تجنب الضرر الذي قد يقع عليه إذا فاتته تلك المكالمة الهامة، وهذا حسب ظن المصلى حيث أن “المظِنَّةَ تُنَزَّل منزلةَ المئنه” ثم بعد ذلك يمكن للمصلى الذي قطع صلاته للرد على المكالمة أن يبدأ صلاته مرة اخرى وهذا بعد انتهاءه من الرد، وكانت هذه الفتوى جاءت بعد أن ساله احد الأشخاص هل يجوز قطع الصلاة المفروضة للرد على مكالمة هامه فكانت تلك هى الفتوى.

فتوى كشف ذراعان المرأة بالرغم من ارتدائها الحجاب

وأما عن الفتوى الجديدة التي أثارت رواد مواقع التواصل الاجتماعي فيس بوك وتوتير، انه أثناء خدمه البث المباشر على صفحة دار الإفتاء المصرية على موقع التواصل الاجتماعي فيس بوك، قامت احدي المتابعين لهذا البث  بسؤال الشيخ “احد ممدوح” أمين  الفتوى بدار الإفتاء المصرية، أنها مسلمة وتعمل باحدى المستشفيات الأوروبية  وترتدى الحجاب دون اعتراض من إدارة المستشفى ولكن يرفضون ارتداء الملابس ذات الأكمام الطويلة، فهل يجوز ارتداء الحجاب على نصف كم.

فكانت اجابة الشيخ صادمة للبعض حيث سمح لها بارتداء الملابس النصف الكم بالرغم من ارتداء الحجاب، وقام بالاستشهاد بموقف  الإمام أبو يوسف وهو احدي تلاميذ الإمام أبي حنيفة حيث قال انه يجوز للمرأة  الكشف عن ذراعيها  ويعتبر ذراع المرأة ليس بعورة.


قد يعجبك أيضاً

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.