عودة آذان الجمعة فرحة وبهجة للمسلمين وداعًا لصلاة النوازل

آذان الجمعة وصلاة الجمعة وخطبة الجمعة!! أهلاً بالعودة من جديد، وكأن اليوم هو يوم عيد، العيد الذي لم نفرح بصلاته لمدة عيدين كاملين، اليوم فرحنا به وسعدنا بصلاة الجمعة واستمعنا لخطبة الجمعة، مع دعوات مستمرة وبحرقة من كل المصلين بزوال الغمة، وبانتهاء الفيروس القاتل ـ كورونا المستجد، ذلك الفيروس اللعين الذي تسلط علينا منذ بدء عام 2020م بل بالأحرى منذ نهاية عام 2019م، وقضى على الكثير ودمر الكثير، ربنا يحفظنا جميعًا، وينهي المرض من العالم كله.

آذان الجمعة

ارتفاع أصوات آذان الجمعة اليوم بالمساجد المصرية وتوديع لآذان النوازل لأبد بإذن الله تعالى

بدأت من ظهر اليوم الجمعة الموافق يوم الثامن والعشرين من شهر أغسطس 2020م، إقامة صلاة الجمعة في مساجد مصر، وعلا وارتفع أصوات أذان الظهر باليوم الجمعة، وهذا لأول مرة منذ منتصف شهر مارس الماضي، حين حكمت وسيطرت الكورونا على العالم كله وفرضت هيمنتها بمنع كل أنواع العبادات، بل منع كل المجالات الاقتصادية والتعليمية والدينية من ممارسة نشاطاتها، وحدث توقف في كل جوانب ونواحي الحياة تقريبًا، ولم يتبق إلا القليل الضروري وبشدة من مستلزمات الحياة، وأصبحت الحياة شبه منعدمة في العالم كله حيث توقفت الكرة الأرضية عن التنفس وباتت نائمة في بحور ظلام الكورونا.
صيغة آذان الجمعة السابقة لآذان النوازل التي انتهت اليوم وعودة الصيغة الأصلية لما كانت عليه
تم بحمد الله إلغاء أذان النوازل وصيغته التي كانت تستثير غضب المسلمين فكانوا يتمنون جميعًا، عودة صلاة الجمعة لطبيعتها التي يحبها المسلمون جدًا، ويشهدها الآلاف في المساجد، كبارًا وصغارًا، رجالاً وأحيانًا نساءً، وهذا يعتبر للمرة الأولى، منذ بداية قرار الغلق للصلوات جماعة في المساجد، وبدلاً من إقامة صلاة الجمعة بصيغة الآذان الطبيعي لها ووسط صلاة جماعة ف يالمساجد كانت تقام على أنها أذان ظهر ولكن اليوم عادت بالصيغة الطبيعية الأولية للأذان الطبيعي بدلا من الصيغة التي فرضتها الكورونا من أذان النوازل.
نص صيغة آذان النوازل المستجد علينا بسبب الكورونا
  • اللهُ أكبر، اللهُ أكبر.. اللهُ أكبر، اللهُ أكبر
  • أشهد أن لا إلهَ إلا الله.
  • أشهد أن لا إله إلا الله أشهد أن محمدًا رسولُ الله.
  • أشهد أن محمدًا رسول الله.
  • ألا صلوا في بيوتكم ظهرا.
  • ألا صلوا في رحالكم ظهرا.

الأسباب التي يمكنها إعادة آذان الجمعة لصيغة النوازل لتجنبها

كانت هذه الصيغة بالنسبة للمسلمين قاتلة، وكانوا يتمنوا انتهائها بأي شكل من الأشكال، والحمد لله تم اليوم انهائها، والتخلص منها وإن شاء الله تعالى للأبد، مع الأمل بالتزام المصلين للإجراءات المتبعة حتى لا تضطر الأوقاف من لغي صلاة الجمعة للمرة الثانية، هذا إذا ارتفعت أعداد الإصابات بسبب صلاة الجماعة من يوم الجمعة.

من الجدير بالذكر أنه قد انتهت وزارة الأوقاف المصرية، من التجهيزات والاستعدادات لها لتقوم بفتح المساجد الكبرى وفتح الجامعة أمام كافة المصلين لتأدية صلاة الجمعة، لأول مرة منذ أكثر من أربعة أشهر ويزيد، حيث نوهت وزارة الأوقاف على جميع المديريات بأن تعد قائمة بالمساجد الكبرى وبالجامعة وهي التى يوجد بها إمام أو يوجد بها خطيب معتمد من لدى الأوقاف، على أن يكون مصرح له بالخطابة، وأن يكون هناك عمال محددين يكونوا معينين على المسجد أو حتى مسكنين عليه.

إجراءات وزارة الأوقاف لعودة آذان الجمعة وصلاة الجمعة لعدم غلق المساجد مرة أخرى

تؤكد الوزارة ـ وزارة الأوقاف ـ على أن جميع العاملين الآن هم مسئولين كامل مسئولية وهي متضامنة مع فضيلة الشيخ إمام المسجد أو السيد الخطيب للمسجد وأيضًا مفتش المنطقة ومعه السيد مدير الإدارة وكل القيادات المديرية مسؤولين جميعًا عن:
  • تنفيذ كل تلك الالإجراءات الاحترازية الوقائية
  • ومسؤولين عن تحقيق عملية المسافات أي التباعد الاجتماعي بين المصلين
  • كي لا تعود الموجة الثانية أقوى من الأول
  • وتضطر الوزارة لغلق المساجد مرة أخرى