علامات ليلة القدر وفضلها وتحديد أبرزها من السنة النبوية بالأدعية الجميلة

سنتعرف اليوم على علامات ليلة القدر كما وضحها النبي صلى الله عليه وسلم في كتب السنة وأحكامها بالإضافة إلى بعض الأدعية الجميلة التي يحتاجها كل مسلم ومسلمة، فجميعنا يعلم أن هذه الليلة هي محدودة ومعلومة لرب العزة عز وجل وذلك ليجتهد أهل الطاعة والعبادة في الليالي الوترية كلها، ومع ذلك فهناك من الناس يعرض عن ذكر الله ويتجاهل هذه الأيام المباركة التي من بينها ليلة خير من ألف شهر، فمن رحمة الله عز وجل أن يعطي الأجر لمن عرف هذه الليلة ومن لم يعرفها مادام قد قضي الليلة في طاعة وعبادة.

علامات ليلة القدر

لا يوجد رجل مسلم بالغ عاقل على وجه الارض إلا وهو على علم بأن ليلة القدر في العشر الأواخر من شهر رمضان المبارك كما أننا لا نعلم أي يوم هي ولكن هناك علامات من رآها فليعلم يقيناً أنه أدرك هذه الليلة، فبعد أن نتعرف على هذه العلامات علينا بمراقبة هذه الليالي العشر واغتنامها في الطاعة والعبادة حتى تحظى بهذا الشرف العظيم.

علامات ليلة القدر وعجائبها وأسرارها بالتفصيل

ما يثبت أن هذه الليلة المباركة في رمضان هو قول الله عز وجل “شهر رمضان الذي أنزل فيه القرآن” وقوله تعإلى “إنا أنزلناه في ليلة القدر” ومن أبرز اللاحقة التي تأتي بعد ليلة القدر كما جاء في الحديث الصحيح وهي أن تطلع الشمس في صبيحة يومها بيضاء لا شعاع لها وبهذا تعلم أن ليلة القدر هي الليلة الماضية فعلينا أن نستغل هذه الليلة التي أعطانا الله إياها إكراماً لنبينا محمد صلوات الله عليه، والتي تنزل فيها الملائكة على رأسهم كبير أمناء وحي السماء “جبريل” واليكم هذه العلامات.

– أن ترى القمر كشق جفنة مستديرة والجفنة تعنى الطبق فـ القمر ليلة القدر يكون مثل نصف الطبق الدائري وهذا ما ورد في صحيح مسلم

– أن تكون الليلة مضيئة وهادئة بها طمأنينة وسعادة الجو فيها معتدل فيها راحة البال وانشراح الصدر يشعر بهذا أهل الصدق والإيمان

علامات ليلة القدر

دعاء النبي ليلة القدر

من أدرك ليلة القدر فعليه بهذه الدعوة “اللهم إنك عفو تحب العفو فاعفو عنا” لا يستهان بهذه الدعوة فهذا ما قاله النبي صلى الله عليه وسلم للسيدة عائشة  حينما أدركت ليلة القدر وسألته عن دعاء هذه الليلة وورد في حديث صحيح، فإن استجاب الله منك هذا الدعاء سعدت في الدنيا والآخرة فالعفو هو محو الذنب وترك العقوبة وهناك معانٍ أخرى لهذه الكلمة العظيمة التي ستكون طريقاً للفوز بالسعادة ومحو الذنوب.

أدعية أخرى

وفي الأخير بعد أن تعرفنا على علامات ليلة القدر نذٌكركم بما أخبرنا به جميعاً الرسول الكريم وهي الذنوب التي لا تغتفر هذه الليلة حتى يتوب عنها من فعلها توبة نصوحة أولها “الإبن العاق بوالديه” فكل من يتسبب بأذى والديه ولم يطيعهم فيما لا يغضب الله فعليه أن يتوب حتى يحظى بفضل هذه الليلة المباركة فـ عقوق الوالدين من الكبائر، أيضاَ “مدمن الخمر”  فصاحبها لا يصلي فعليه تركها والرجوع إلى طاعة الله والثالث “قاطع الرحم” فكلانا يعلم أن من يقطع الرحم يقاطعه الله، والأخير هو المصدق بالسحر فإن كنت أحد هؤلاء الأربع فعليك بالتوبة النصوحة حتى يعطيك الله أجر هذه الليلة