صيام يوم عاشوراء يكفر السنة التي قبله.. موعد يوم عاشوراء 2022

أيام قليلة ونستقبل اليوم التاسع واليوم العاشر من شهر الله المحرم (يوم عاشوراء)، حيث أن الصيام فيهما من السنن المستحبة؛ لما روي عن النبي صل الله عليه وسلم أنه صام يوم عاشوراء وقال: «فَإِذَا كَانَ الْعَامُ الْمُقْبِلُ إِنْ شَاءَ اللهُ صُمْنَا الْيَوْمَ التَّاسِعَ» أخرجه مسلم.

يوم عاشوراء

وعَنِ ابْنِ عَبَّاسٍ رَضِى اللهُ عَنْهُمَا قَالَ: قَدِمَ النبي صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ المَدِينَةَ فَرَأَى اليَهُودَ تَصُومُ يَوْمَ عَاشُورَاءَ، فَقَالَ: «مَا هَذَا؟»، قَالُوا: هَذَا يَوْمٌ صَالِحٌ، هَذَا يَوْمٌ نَجَّى اللهُ بَنِى إِسْرَائِيلَ مِنْ عَدُوِّهِمْ، فَصَامَهُ مُوسَى، قَالَ: «فَأَنَا أَحَقُّ بِمُوسَى مِنْكُمْ»، فَصَامَهُ، وَأَمَرَ بِصِيَامِهِ. أخرجه البخاري في “صحيحه”.

وعن السيدة عائشة رضى الله عنها: “أن النبي صلى الله عليه وآله وسلم كان يصوم عاشوراء” أخرجه مسلم في “صحيحه”.

وعن أبي قتادة رضى الله عنه، أن النبي صلى الله عليه وآله وسلم قال: «صِيَامُ يَوْمِ عَرَفَةَ، أَحْتَسِبُ عَلَى اللهِ أَنْ يُكَفِّرَ السَّنَةَ التي قَبْلَهُ، وَالسَّنَةَ التي بَعْدَهُ، وَصِيَامُ يَوْمِ عَاشُورَاءَ، أَحْتَسِبُ عَلَى اللهِ أَنْ يُكَفِّرَ السَّنَةَ التي قَبْلَهُ» أخرجه مسلم في “صحيحه”.

وعاشوراء: هو اليوم العاشر من شهر الله المحرم، وصيامه سنة قولية وفعلية عن الرسول صلى الله عليه و سلم، وأجر صيامه هو تكفير ذنوب السنة التي قبله كما ورد في الأحاديث.

يوم عاشوراء
يوم عاشوراء

فضل صيام يوم تاسوعاء

وصيام يوم تاسوعاء قبل عاشوراء سُنة أيضًا؛ فعن ابن عباس رضى الله عنهما أن النبي صلى الله عليه وآله وسلم لَمَّا صام يوم عاشوراء قيل له: إن اليهود والنصارى تعظمه، فقال: «فَإِذَا كَانَ الْعَامُ الْمُقْبِلُ إِنْ شَاءَ اللهُ صُمْنَا الْيَوْمَ التَّاسِعَ»، قَالَ ابن عباس: فَلَمْ يَأْتِ الْعَامُ الْمُقْبِلُ حَتَّى تُوُفِّى رَسُولُ اللهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وآله وَسَلَّمَ.

موعد يوم عاشوراء 2022

يوافق موعد يوم عاشوراء 1444 لهذا العام يوم الاثنين المقبل، والذي يوافق 8 من شهر أغسطس الجاري لعام 2022 والذي سيكون في اليوم العاشر من شهر الله المحرم لعام 1444.

يستحب التوسعة على الأهل في يوم عاشوراء

كما يستحب التوسعة على الأهل في يوم عاشوراء؛ لما ثبت عن أبي هريرة رضى الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم قال: «مَنْ وَسَّعَ عَلَى أَهْلِهِ يَوْمَ عَاشُورَاءَ وَسَّعَ اللهُ عَلَيْهِ سَائِرَ سَنَتِهِ» أخرجه البيهقي في «شعب الإيمان».

واختلف أهل العلم في صحة هذا الحديث، فقال الشيخ عويضة عثمان، وهو مدير إدارة الفتوى الشفوية وأمين الفتوى بدار الإفتاء، إن حديث التوسعة على الأهل في يوم عاشوراء قد ضعفه البعض، إلا أن الذين قد عملوا به وجربوه وجدوه صحيحًا.

فقال ابن عيينة: قد جربناه منذ خمسين سنة أو ستين فما رأينا إلا خيرًا.

أما غير التوسعة كما يحدث من مظاهر لم ترد في الشرع أبدا؛ مثل ضرب الجسد وإسالة الدم من البعض بحجة أن سيدنا الحسين- رضي الله عنه- قد قتل وآل بيته رضى الله عنهم جميعًا في هذا اليوم، فهو بدعة مذمومة ولا يجوز إتيانها.

فضل يوم عاشوراء 

يوم عاشوراء، هو اليومُ الذي نجى اللهُ فيه سيدنا موسى عليه السلام وقومَه، وأغرقَ فرعونَ وقومَه؛ فصامه موسى عليه السلام شُكرًا لله، ثم صامه النبيُّ صلَّى اللهُ عليه وسلَّم؛ لِما رواه ابنُ عبَّاسٍ رضي الله عنهما قال: «قَدِمَ رسولُ اللهِ صلَّى اللهُ عليه وسلَّم المدينةَ، فوجد اليهودَ يصومون يومَ عاشوراءَ، فسُئِلوا عن ذلك، فقالوا: هذا اليومُ الذي أظهر اللهُ فيه موسى وبني إسرائيلَ على فِرعونَ؛ فنحن نصومُه تعظيمًا له، فقال رسولُ الله صلَّى اللهُ عليه وسلَّم: «نحن أَولى بموسى منكم، فأمَرَ بصيامِه»، وفي روايةٍ لمسلمٍ: «فصامه موسى شُكرًا، فنحن نصومُه…».

هل يصح صيام يوم عاشوراء منفردا بدون صيام يوم قبله أو بعده؟

قالت دار الافتاء المصرية أنه يجوز صيام يوم عاشوراء منفردا بدون صيام يوم قبله أو يوم بعده، لعدم ورود النهي عنه، ولثبوت الفضل والأجر لمن صامه حتى لو كان منفردًا، إلا أنه يستحب صيام يوم قبله أو بعده لمن استطاع، خروجًا عن  الخلاف.

دار الافتاء المصرية
رد دار الافتاء المصرية على صيام يوم عاشوراء منفردا

أدعية يمكن الدعاء بها في هذا اليوم

لا يوجد دعاء مأثور في هذا اليوم، ولكن لأن دعاء الصائم مستجاب فيستحب الدعاء بما يشاء العبد من خيري الدنيا والآخرة، وهذه بعض الأدعية من القرآن والسنة.

أدعية من القرآن
أدعية من القرآن
دعاء من السنة
دعاء من السنة

المصدر 1

المصدر 2


اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني، وهو غير مطلوب للتعليق لكن يوفر لك وسيلة للتنبيه في حال قيام شخص بالرد على تعليقك.