دار الإفتاء تعلن عن موعد صيام عاشوراء وفضل صيام ذلك اليوم


نتناول معكم متابعينا فضل صيام يوم عاشوراء وهو اليوم العاشر من شهر المحرم في التوقيت الهجري، وقد أكدت السنة النبوية أن صيام يوم «عاشوراء»، يكفر ذنوب العام الذي مضى، كما أنه يستحب أن نصوم يوم التاسع من المحرم معه،  فقد روى ابن عباس – رضي الله عنهما – قال: ” قدم النّبي – صلّى الله عليه وسلّم – المدينة فرأى اليهود تصوم عاشوراء، فقال: ما هذا؟ قالوا: يوم صالح نجّى الله فيه موسى وبني إسرائيل من عدوهم، فصامه موسى، فقال النّبي – صلّى الله عليه وسلّم – أنا أحقّ بموسى منكم، فصامه وأمر بصيامه”. (متفق عليه).

فضل صيام يوم عاشوراء

 أوضحت السنة النبوية أن هذا اليوم يوم عظيم فَضلهُ الله عن سائر أيامه وأنه نَفحَة من نفحات الله كما قال رسول الله صلى الله عليه وسلم” إن لله في أيام الدهر نفحات فتعرضوا لها، فلعل أحدكم أن تصيبه نفحةٌ فلا يشقى بعدها أبداً “( أخرجه الطبراني)، فصيام يوم عاشوراء له أجر عظيم وثواب كبير  عظيم فقد صامه العديد من الأنبياء وأنه كان واجب صيامه على المسلمين الأوائل حتى فرض الله صيام رمضان فأصبح صيام يوم عاشوراء تطوع من شاء فليصم ويجزيه الله عن صيام ومن شاء يفطر وليس عليه وزر ولكنه حرم نفسه من فضل عظيم فقد بين الرسول الكريم فضل صيام يوم عاشوراء في الحديث الشريف فعَنْ أَبِي قَتَادَةَ رضي الله عنه ، قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم: “صِيَامُ يَوْمِ عَاشُورَاءَ أَحْتَسِبُ عَلَى اللَّهِ أَنْ يُكَفِّرَ السَّنَةَ الَّتِي قَبْلَهُ”. صحيح مسلم.

متي صيام يوم عاشوراء 1441

وفي رواية أخرى جاء عن عمر بن صهبان، عن زيد بن أسلم، عن عياض بن عبدالله، عن أبي سعيد رضي الله تعالى عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : “من صام يوم عرفة غفر له سنة أمامه وسنة خلفه، ومن صام عاشوراء غفر له سنة”.صحيح الترغيب رقم (1013) و (1021)، وقد بينت دار الإفتاء المصرية أن صيام يوم عاشوراء لعام 1441 يوافق يوم الاثنين الموافق التاسع من شهر سبتمبر 2019 والتاسع من محرم يوم الثامن من ، وقد بين الرسول يجب علينا مخالفة اليهود بصيام يوم ، قد ورد في الحديث عن ابن عباس – رضي الله عنهما – قال: ” لمّا صام رسول الله يوم عاشوراء، وأمر بصيامه، قالوا: يا رسول الله، إنّه يوم تعظمه اليهود والنّصارى، فقال: إذا كان المقبل إن شاء الله صمنا اليوم التاسع، قال: فلم يأت العام المقبل حتّى توفّي رسول الله صلّى الله عليه وسلّم”.( مسلم)، فلهذا يستحب صيام يوم آخر مع عاشوراء سواء كان قبله بعده أي صيام التاسع والعاشر من محرم أو العاشر والحادي عشر من محرم.


قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

تعليق 1
  1. محمود محمد حسن يقول

    الحمد لله الذي جعلنا مسلمين اللهم صلى وسلم على سيدنا محمد