صيام أيام ذي الحجة من أحب الأعمال إلى الله

اليوم بمشيئة الله تعإلى بداية الأيام المباركة من شهر ذي الحجة، حيث يتقرب فيها العباد من رب العالمين، ويعد صيام أيام ذي الحجة من أحب الأعمال التي تقربنا من المولى عز وجل، حيث حثنا نبينا الكريم على نيل هذا الثواب العظيم، من خلال حديثه الشريف: “ما من عبد يصوم يوماً في سبيل الله إلا باعد الله بذلك اليوم وجهه عن النار سبعين خريفا”، ولفظ خريف يعني في هذا الحديث العام، ويدل الحديث أن الشخص الذي يصوم يوماً يبتغي من ورائه رضا ربه، يبعده الله تعإلى عن النار مسيرة سبعين عاماً، وهذا أكبر دليل على أهمية الصيام وقيمته الدينية الكبيرة.

صيام أيام ذي الحجة

صيام أيام ذي الحجة

صيام أيام ذي الحجة سنة نبوية:

أكدت لجنة الفتوى أن صيام أيام ذي الحجة من السنة النبوية المؤكدة، حيث أن سيدنا محمد عليه الصلاة والسلام كان معتاد على صيام التسع أيام الأولى من شهر ذي الحجة، وقد أشاد النبي الكريم بفضل الأعمال الصالحة في هذه الأيام المباركة، ويجب أن يكون المسلم حريص على التقرب من الله، واستغلال تلك الأيام المباركة لكسب ثواب عظيم، حيث أقسم الله تعإلى بتلك الأيام المباركة.

 كيف نستقبل أيام ذي الحجة؟

هناك الكثير من الأعمال الصالحة التي يجب أن نغتنمها في تلك الأيام المباركة، لذلك يقدم لكم موقع نجوم مصرية بعض النصائح الهامة التي من الواجب اتباعها في هذه الأيام، حيث يجب أن تعقد النية أولاً على التوبة الصادقة مع الله، وعدم العودة للذنوب مرة أخرى، كما يجب أن تحرص على الإكثار من الأعمال الصالحة والصدقة، وكل ما يقربنا من الله تعإلى من أعمال صالحة، كما يجب أيضاً تجنب كل ما يغضب الله تعإلى وترك المعاصي والذنوب، فهذه الأيام هي أيام مغفرة وتوبة وعتق من النار، فأحرص على اغتنامها والفوز بهذه الهدية التي يمنحها الله تعإلى لعباده كل عام.



اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.