صور وفيديو | تعرف على الصخرة التي خرجت منها ناقة نبى الله صالح

القرأن الكريم ذكر العديد من قصص الآنبياء، ومن بين هذه القصص، قصة سيدنا صالح، وقصته من القوم الذين ذبحوا ناقته التي خلقها الله ليثبت المعجزة، على الرغم من أن سيدنا صالح حذر قومه من عقرها، إلا أنهم لم يلتفتوا له، ورد عليهم ربهم بعذاب أليم.

صور وفيديو | تعرف على الصخرة التي خرجت منها ناقة نبى الله صالح 1 8/3/2016 - 3:06 م

كان الله عز وجل قد أرسل سيدنا صالح إلى قومه ثمود، وذلك من أجل دعوتهم لعبادة الله الواحد الأحد، ولكن قوم صالح لم يأبى لطلب نبى الله، وطلبوا من سيدنا صالح أن يثبت لهم أن الله سبحانه وتعإلى موجود، وتحديدًا طلبوا منهم أن يخرج لهم الله ناقة من الصخور.

صالح 1

و لكنهم قاموا بإختيار صخرة معينة، وطلبوا أن تكون هذه الناقة عشر، وقام سيدنا صالح بأخذ وعد منهم، في حال تحققت المعجزة سوف يؤمنون بالله.

و حينها بدأ سيدنا صالح عليه السلام في دعاء ربه، وإذ بصعرة كبيرة يخرج منها ناقة حامل أو عشر، وسط إستغراب الحاضرين، ومن هنا أمن البعض وعلى رأسهم زعيم ثمود، ولكن البعض الأخر كفر وظل في كفره.

صالح 2

و في يوم من الأيام إتفق مجموعة من الكافرين على عقر الناقة، ولكن سيدنا صالح حذرهم من هذه الفعلة، وقام أحد الأشخاص برميها بسهم، وإنهال على الناقة بعض الكافرين وعقروها هى وجنينها.

صالح 3

و قال لهم نبى الله صالح، بعد ثلاثة أيام سوف يصيبكم عذاب أليم، كما ذكر القرأن الكريم، وبالفعل بعد مرور الثلاثة أيام زلزلت الأرض تحت أقدامهم، ونجى صالح ومن أمن معه.



اترك تعليقاً