صهيب بن سنان الصحابي الجليل الذي شرى نفسه من المشركين ونزلت فيه آية قرانيه

صحابة رسول الله عليه السلام هم أكثر هذه الأمة علما وتفقها في الدين حفظوا سنة نبينا الكريم عليه أفضل الصلاة واذكي التسليم ونقلوها إلينا وساهموا في نشر الإسلام في ربوع الأرض والاقتداء باخلا قهم من مكارم الأخلاق وهم قد عرفوا عن الرسول صلي الله عليه وسلم ما جعلهم يهرعون إليه حين انزل إليه الوحي ويؤمنون به لما يعرفونه عنه من الصدق والأمانة من قبل أن يبعث رسولا للعالمين ومن هؤلاء الصحابة الصحابي الجليل صهيب بن سنان.

صهيب بن سنان

من هو صهيب بن سنان؟

هو صحابي جليل جاء ذكره في القرآن الكريم في سورة البقرة، انه صهيب بن سنان، أو صهيب الرومي.

ولد صهيب بن سنان  بالقرب من نينو ى وكان أباه أو عمه يعمل لدي كسرى.

وقد اسر وهو صبي صغير عندما هجم الروم على قبيلته وعاش بين الروم حتى شبابه ثم اشتراه عبد الله بن جدعان التيمي وأعتقه.

وكان يتحدث بلسان فيه بعض العجم كما كان وجهه شديد الحمرة.

أسلم صهيب بن سنان مع عمار بن ياسر في نفس الوقت والساعة بعد إسلام بضع وثلاثين رجلا فقط.

فقد كان من أصحاب النبي صلى الله عليه وسلم.

كيف اشتري صهيب بن سنان نفسه من المشركين؟

وكان صيهبا قد جمع مالا كثيرا من عمله وتجارته في مكة فلما أراد أن يهاجر إلي الرسول صلي الله عليه وسلم إلي يثرب “المدينة المنورة”تبعه الكفار وحاولوا منعه.

وقالوا له لقد أتيتنا فقيرا وتأخذ أموالا كسبتها من عملك معنا وتهاجر.

وكان صيهبا يجيد رمى السهام فخيرهم بين أن يتركوه يهاجر ويخبرهم بمكان ماله الذي خبأه، أو أن بضربهم بالسهام فوافقوا.

فقرر صيهبا أن يترك لهم كل ما جمع من مال بعمله وجهده ويشترى نفسه منهم ويهاجر إلى الله ورسوله بأيد خاوية وقلب عامر بالإيمان.

ولقى صهيب مشقة كبيرة في السفر ورمدت عيناه ووصل إلي يثرب في السنة الأولى من الهجرة.

ولما أخبر النبي صلى الله عليه وسلم بقصة صهيب قال صلى الله عليه وسلم، ربح البيع أبا يحي ربح البيع.

نزول آية قرانيه في صهيب بن سنان

وقد أنزل الله سبحانه وتعإلى أية في سيدنا صهيب بن سنان في سورة البقرة تكريما له وللتضحية التي قدمها ليهاجر بدينه الي الله ورسوله صلى الله عليه وسلم.

بسم الله الرحمن الرحيم

(ومن الناس من يشرى نفسه أبتغاء مرضا ت الله، والله رؤوف بالعباد)

صدق الله العظيم.

ليت كل أم تهتم بتعليم أبنائها قصة الصحابي الجليل الذي ترك ماله بالكامل ليشري نفسه وليرضي الله ورسوله ليكون قدوه لهم في التضحية بكل ما هو غالي من أجل إرضاء المولي سبحانه وتعالي وليتعلموا منها أن المال يمكن تعويضه أما الإيمان فلا يمكن فالأجيال الجديدة تحتاج للقدوة الصالحة.


قد يعجبك أيضاً

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.