صلاة التهجد كام ركعة وكيف تصلى.. كما صلاها النبي (ص)

صلاة التهجد سنة عن النبي صلى الله عليه وسلم، وفي العشر الأواخر من رمضان يتجه المسلمون في كل بقاع العالم للبحث عن صلاة التهجد كام ركعة وكيف تصلى، وذلك لإحياء الليالي الأخيرة من رمضان والفوز بليلة القدر، وسنتحدث عن صلاة التهجد وعدد ركعاتها، وبعض الدعوات التي يمكن للمسلم أن يدعو بها في صلاة التهجد.

صلاة التهجد كام ركعة وكيف تصلى.. كما صلاها النبي (ص) 1 30/4/2022 - 7:30 ص

صلاة التهجد كام ركعة وكيف تصلى

صلاة التهجد هي فرض في حق النبي محمد صلى الله عليه وسلم، وذلك لأن الله تعالى قال في كتابه: (وَمِنَ اللَّيْلِ فَتَهَجَّدْ بِهِ نَافِلَةً لَكَ عَسَى أَنْ يَبْعَثَكَ رَبُّكَ مَقَامًا مَحْمُودًا) أما صلاة التهجد في حق المسلمين فهي سنة عن الرسول صلى الله عليه وسلم، ويحرص المسلمون على أدائها في العشر الأواخر من رمضان.

ولمعرفة صلاة التهجد كم ركعة نشير إلى أن العلماء قد اختلفوا في تحديد عدد ركعات التهجد، ولكن النبي صلى الله عليه وسلم كان قد صلاها 11 ركعة، وفي مرة أخرى صلاها 13 ركعة. وقد اتفق الفقهاء بأن أقل عدد ركعات للتهجد هي ركعتان، حيث قال الرسول صلى الله عليه وسلم (إذا قام أحدُكم من الليلِ، فلْيَفْتَتِحْ صلاتَه بركعتَينِ خَفيفَتَين).

فيمكن للمسلم أن يصليها حسب العدد القادر عليه ولكن أقلها ركعتين،ويمكن أن تصلى بعد أداء صلاة الوتر، بهذا نكون قد تعرفنا على صلاة التهجد كام ركعة وكيف تصلى.

 شروط صلاة التهجد

وينبغي أن تكون صلاة المسلم ركعتين ركعتين؛ ويسلم بعد كل ركعتين، وبعد أن يتم ما قدر عليه من صلاة التهجد، يوتر بركعة واحدة، وهذا ما كان يفعله النبي صلى الله عليه وسلم، ويجوز له أيضا أن يوتر بثلاث ركعات، أو بخمس ركعات، وهكذا تكون قد علمت صلاة التهجد كام ركعة وكيف تصلى.

الفرق بين صلاة التهجد وقيام الليل

الاختلاف بين صلاة التهجد وقيام الليل، هي أن التهجد من قيام الليل، فكل تهجد يعتبر قيام ليل، ولكن ليس كل قيام ليل تهجدا، وكان الرسول صلى الله عليه وسلم يصلي صلاة التهجد بعد رقدة، أي بعد أن ينام بعض الوقت ويستيقظ من الليل،وهذه هي صلاة التهجد.

أدعية لصلاة التهجد

بعد معرفة صلاة التهجد كام ركعة وكيف تصلي نورد إليكم بعض الأدعية التي يمكن للمسلم أن يدعو بها في صلاة التهجد:

  • الدعاء الوارد عن النبي في ليلة القدر وهو، اللهم إنك عفو تحب العفو فاعف عنا، فقد ورد عن السيدة عائشة أنها قالت ( قلت يا رسول الله أرأيت إن وافقت ليلة القدر ما أقول فيها؟ فقال النبي قولي اللهم إنك عفو تحب العفو فاعف عني).
  • اللهم إني أسألك رحمة من عندك تهدي بها قلبي، وتجمع بها شملي، وتلم بها شعثي، وترد بها ألفتي، وتصلح بها ديني، وتحفظ بها غائبي، وترفع بها شاهدي، وتزكي بها عملي، وتبيض بها وجهي، وتلهمني بها رشدي، و تعصمني بها من كل سوء.
  • اللهم إنا نسألك في هذه الليلة المباركة أن تدركنا شفاعة نبيك الكريم، ولا تحرمنا من زيارته، واسقنا من حوضه شربة هنيئة لا نظمأ بعدها، اللهم بدل أحوالنا إلى ما تحب وترضى، وأغننا بحلالك عن حرامك، وباعد بيننا وبين المعاصي، وحبب إلينا الإيمان.
  • اللهم ثبتنا عند السؤال، وارحم ضعفنا، وأبدلنا دارًا أحسن منها وأكرمنا ما حيينا.
  • اللهم اجعلنا في هذه الليالي من السعداء العتقاء من النار، وارفع قدرنا، وأجب دعاءنا إنك على كل شيء قدير.
  • اللهم اغفر ذنبي، وارحم ضعفي، وارفع قدري، وارزقني الجنة مع الأبرار والصالحين.
  • اللهم أعطني إيماناً صادقاً، ويقيناً ليس بعده كفر، ورحمةً أنال بها شرف كرامتك في الدنيا والآخرة.
  •  ربنا لك الحمد ملء السماوات والأرض وملء ما شئت من شيء بعد، أهل الثناء والمجد أحق ما قال العبد وكلنا لك عبد، اللهم طهرني من الذنوب والخطايا كما ينقى الثوب الأبيض من الدنس.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني، وهو غير مطلوب للتعليق لكن يوفر لك وسيلة للتنبيه في حال قيام شخص بالرد على تعليقك.