سوق يوم الجمعة في الجنة والمفاجآة العظيمة التي أعدها الله عز وجل لعباده المؤمنين فيه

هل تعلم أن الله عز وجل أعد للمؤمنين في الجنة سوق يوم الجمعة يجتمع فيه أهل الجنة؟ فماذا يباع ويشترى يوم الجمعة في هذا السوق وماهي نشاطات المؤمنين فيه؟ وماهي مواصفات ومميزات وروائع هذا السوق الذي خص الله به أهل الجنة؟ وماهي منافع وفوائذ وروائع يوم الجمعة بالنسبة لأهل الجنة؟ كل هذا وأكثر سنتطرق اليه في هذا المقال المميز أن شاء الله.

يوم الجمعة

يوم الجمعة. أخرج مسلم في صحيحه عن أنس بن مالك رضي الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: أن في الجنة لسوقا يأتونه أهلها كل يوم الجمعة، فتهب ريح الشمال فتحثوا في وجوههم وثيابهم، فيزدادون في يوم الجمعة هذا حسنا وجمالا، فيرجعون إلى أهلهم وقد ازدادوا على جمالهم حسنا وجمالا، فيقول لهم أهلهم والله لقد آزددتم حسنا وجمالا، فيقولون: وأنتم والله لقد آزددتم حسنا وجمالا، وزاد الامام أحمد في مسنده: فيها كثبان المسك فاذا خرجوا اليها هبت الريح.

وأخرج  ابن أبي عاصم في كتاب (السنة) أن سعيد آبن المسيب لفي أبا هريرة رضي الله عنه، فقال أبو هريرة رضي الله عنه: أسال الله أن يجمع بيني وبينك يوم الجمعة في الجنةأوفيها سوق؟ قال: نعم، أخبرني رسول الله صلى الله عليه وسلم: أن أهل الجنة إذا دخلوها بفضل أعمالهم فيؤذن لهم في مقدار يوم الجمعة من أيام الدنيا فيزورون الله تبارك وتعإلى فيبرز لهم عرشه، ويتبدى لهم في روضة من رياض الجنة، فيوضع لهم منابر من نور ومنابر من مسك، ومنابر من  زبرجد ومنابر من ياقوت ومنابر من ذهب ومنابر من فضة، ويجلس أدناهم (ومافيهم دني) على كثبان المسك والكافور ما يرون أن أصحاب الكرسي بأفضل منهم مجلسا، فقال أبو هريرة رضي الله عنه: هل نرى ربنا عز وجل؟ فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم: نعم، هل تمارون في رؤية الشمس والقمر ليلة البدر؟ قلنا: لا، فقال: فكذلك لا تمارون في رؤية ربكم، ولا يبقى في ذلك المجلس أحد الالا حاضره الله محاضرة حتى يقول: يا فلان آبن فلان، اتذكر يوم فعلت كذا وكذا، فيذكروه ببعض غدراته في الدنيا فيقول: بلى أفلم تغفر لي؟ فيقول الله عز وجل بلى: بلى فبمغفرتي بلغت منزلتك هذه، قال: فبينما هم على ذلك غشيتهم سحابة من فوقهم فأمطرت عليهم طيبا لم يجدوا مثل ريحه شيءا قط، قال: ثم يقول ربنا تبارك وتعالى: قوموا إلى ما أعددت لكم من الكرامة فخذوا ما شئتم، قال: فيأتون سوقا قد حفت به الملائكة، فيه ما لم تنظر العيون إلى مثله ولم تسمع لآذان، ولم يخطر على قلب بشر، فيحمل لنا ما آشتهينا لايس يباع فيه ولا يشترى، وفي ذلك السوق يلقى أهل الجنة بعضهم بعضا.

وللجمعة حروف ومعاني، فيقول امام الدعاة محمد متولي الشعراوي عن يوم الجمعة في خواطره:

ليوم الجمعة حروف ومعاني:

ج.. الجنة.

م.. ماء الكوثر.

ع.. عين الله.

ه.. هدى الله

أسأل الله أن يرزقنا الأولى.. ويسقينا من الثانية.. وتحرسنا الثالثة.. ونكون على الرابعة.