دعاء يوم عرفة مكتوب وفضل صيام هذا اليوم وأفضل الأعمال لغير الحجاج

يوم عرفة هو اليوم الذي يوافق التاسع من ذي الحجة من كل عام، وسٌمي بيوم عرفة أو وقفة عرفة نظراً لوقوف حجاج بيت الله الحرام في هذا اليوم من كل عام بجبل عرفة، وهو أهم أركان الحج، إذ أن رسولنا الكريم عليه أفضل الصلاة والتسليم قال في حديثه الشريف: “الحجُ عرفة”، ونظراً لأهمية هذا اليوم في حياة المسلمين كافة سواء كانوا حجاج إلى بيت الله الحرام أو غيرهم، فإن الجميع يقف بين يدي العلى القدير يبتهل ويتضرع إلى الله سبحانه وتعإلى من أجل.

دعاء يوم عرفة مكتوب وفضل صيام هذا اليوم وأفضل الأعمال

ولأن يوم عرفة هو يوم مهم في حياة المسلمين، ففيه أتم الله الدين، إذ أن الآية الكريمة نزلت على قلب خاتم المرسلين في هذا اليوم فقال الله تعالى” الْيَوْمَ أَكْمَلْتُ لَكُمْ دِينَكُمْ وَأَتْمَمْتُ عَلَيْكُمْ نِعْمَتِي وَرَضِيتُ لَكُمُ الْإِسْلَامَ دِينًا”، وهو يوم الحج الأكبر عند المسلمين، فقد ورد عن رسول الله صلى الله عليه وسلم أنه قال: ” الحج عرفة”، لذا فإن الوقوف بعرفة هو أهم أركان الحج، والذي يبدأ فيه الوقوف من زوال شمس اليوم التاسع إلى فجر اليوم العاشر، فإن وقف الحاج من ظهر هذا اليوم، فعليه أن يستمر حتى غروب الشمس.

كما أن يوم عرفة هو يوم غفران الذنوب والعتق من النار، فالله سبحانه وتعإلى يُباهي ملائكته في هذا اليوم العظيم حيث يقول لهم كما ورد في الحديث الشريف

 عَنِ ابْنِ عُمَرَ، رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُمَا، قَالَ: قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: إِذَا كَانَ عَشِيَّةُ عَرَفَةَ، يُبَاهِي اللَّهُ تَعَالَى، فَيَقُولُ لِمَلائِكَتِهِ: ” انْظُرُوا إِلَى عِبَادِي شُعْثًا غُبْرًا، لَقَدْ أَتَوْنِي مِنْ كُلِّ فَجٍّ عَمِيقٍ، يَرْجُونَ رَحْمَتِي وَمَغْفِرَتِي، أُشْهِدُكُمْ أَنِّي قَدْ غَفَرْتُ لَهُمْ، إِلا مَا كَانَ مِنْ تَبِعَاتِ بَعْضِهِمْ بَعْضًا “. فَإِذَا كَانَ غَدَاةُ الْمُزْدَلِفَةِ، قَالَ اللَّهُ عَزَّ وَجَلَّ لِلْمَلائِكَةِ: ” أُشْهِدُكُمْ أَنِّي قَدْ غَفَرْتُ لَهُمْ وَتَبِعَاتَ بَعْضِهِمْ بَعْضًا، وَضَمِنْتُ لأَهْلِهَا النَّوَافِلِ “.

دعاء يوم عرفة

وقد رٌوي عن رسول الله صلى الله عليه وسلم أنه قال” خير الدعاء دعاء يوم عرفة، وخير ما قلت أنا والنبيون من قبلي: لا إله إلا الله وحده لاشريك له له الملك وله الحمد وهو على كل شئ قدير”.

ومن المستحب أن يدعو الإنسان في يوم عرفة بخيري الدنيا والآخرة ولايقتصر على صيغة معينة في الدعاء، فقد قال الله سبحانه وتعالى” فَإِذَا قَضَيْتُم مَّنَاسِكَكُمْ فَاذْكُرُوا اللَّهَ كَذِكْرِكُمْ آبَاءَكُمْ أَوْ أَشَدَّ ذِكْرًا ۗ فَمِنَ النَّاسِ مَن يَقُولُ رَبَّنَا آتِنَا فِي الدُّنْيَا وَمَا لَهُ فِي الْآخِرَةِ مِنْ خَلَاقٍ (200) وَمِنْهُم مَّن يَقُولُ رَبَّنَا آتِنَا فِي الدُّنْيَا حَسَنَةً وَفِي الْآخِرَةِ حَسَنَةً وَقِنَا عَذَابَ النَّارِ”، فقد كانوا في الجاهلية قبل الإسلام يدعون الله سبحانه وتعإلى في الحج بأن يرزقهم بأي شئ يريدونه، لكن الله أمرنا من خلال الآيات السابق ذكرها بأن نجمع بين الدعاء في الدنيا والآخرة.

أفضل الأعمال في يوم عرفة

فإن كنت ممن لم يتمكنوا من الوقوف بعرفة في هذا اليوم، فعليك أن تستغل هذا اليوم أحسن استغلال، لما فيه من عظيم أجر وثواب كبير، وسنقوم معكم بذكر بعض الأعمال المستحبة يوم عرفة، وهي الحفاظ على الصلاوات الخمس في جماعة، وذكر الله تعإلى من بعد صلاة الفجر وحتى شروق الشمس، والحفاظ على صلاة الضحى، وصلاة النوافل، الإكثار من قول  لا إله إلا الله وحده لاشريك له له الملك وله الحمد وهو على كل شئ قدير، أذكار الصباح والمساء، قراءة القرآن، والإكثار من الاستغفار والذكر والدعاء لنفسه ولغيره، وصيام هذا اليوم فقد قال رسولنا الكريم صلى الله عليه وسلم قال: “صيام يوم عرفة أحتسب على الله أن يكفر السنة التي قبله والسنة التي بعده “، كما أنه من المستحب الإكثار من الصدقات.


قد يعجبك أيضاً

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.