دعاء الكرب والدليل إلى تفريج الهم والغم لكل مسلم

دعاء الكرب هو ما يدعو المرء به ربه حين يصيبه هم أو حزن بسبب مشكلة ما يقع فيها، فلا تخلو الحياة من المشاكل والهموم، ولكن القرب من الله هو ما يهون على الإنسان حياته، وقد وضح لنا رسولنا الكريم صلى الله عليه وسلم أن لكل داء دواء وأن ما يصيب المسلم من كرب أو هم ما هي إلا مكفرات لبعض السيئات ومع ذلك فإن هناك وسائل تخفف على الإنسان من الهم والغم ومن ضمنها دعاء الكرب الذي ننقله إليكم الآن عبر موقعكم نجوم مصرية.

دعاء الكرب

دعاء الكرب

هناك عدة صيغ دعا بها الرسول الكريم لتفريق كربه وهمه، فهو صلى الله عليه وسلم كثيراً ما كان يشكو من ظلم أهل مكة له وكان يضيق صدره بما يقولون، فقد قالوا عليه ساحر، وقالوا عليه شاعر أو مجنون، وكان يلجأ إلى الله عز وجل بالدعاء لتفريج الهم وفك الكرب، وأوصى كل مكروب بالقرب من الله والتوجه إليه بقراءة أدعية فك الكرب والهم والحزن.

وما يصيب المؤمن من كرب وهم ما هو إلا ابتلاء من رب العالمين لكل مسلم حتى يصبر على ما أصابه، والله سبحانه وتعإلى دائما ما يعوض الصابرين ويرزقهم الخير الكثير، ووعدهم بأن أجرهم في الآخرة كبير وبغير حساب، فالصبر على البلاء من أعلى درجات الإيمان بالله، وقد أوصانا الرسول صلى الله عليه وسلم بالصبر الجميل أي الذي لا شكوى فيه واليقين بأن فرج الله قادم لا محالة، والآن أترككم مع دعاء الكرب كما قاله الرسول صلى الله عليه وسلم:-

“اللهم إني أشكو إليك ضعف قوتي وقلة حيلتي وهواني على الناس، يا رب العالمين أنت رب المستضعفين وأنت أرحم الراحمين وأنت ربي إلى من تكلني، إلى بعيد يتجهمني أم إلى عدو ملّكته أمري، إن لم يكن بك عليّ غضب فلا أبالي، ولكن عافيتك هي أوسع لي، أعوذ بنور وجهك الذي أشرقت به الظلمات وصبح عليه أمر الدنيا والآخرة أن يحل عليّ غضبك أو ينزل بي سخطك، ولا حول ولا قوة إلا بك”.