حكم صيام يوم 27 رجب وما جاء فيه من السنه

كل عام وانتم  وجميع الأمة الإسلامية بخير ورخاء، اليوم هو يوم 27 رجب ذكرى حادث الإسراء والمعراج، يوم أسرى بالرسول المصطفي محمد صلى الله عليه وسلم من مكة إلى بيت المقدس كما قال تعإلى “سُبْحَانَ الَّذِي أَسْرَىٰ بِعَبْدِهِ لَيْلًا مِّنَ الْمَسْجِدِ الْحَرَامِ إِلَى الْمَسْجِدِ الْأَقْصَى الَّذِي بَارَكْنَا حَوْلَهُ لِنُرِيَهُ مِنْ آيَاتِنَا ۚ إِنَّهُ هُوَ السَّمِيعُ الْبَصِيرُ” صدق الله العظيم

حكم صيام يوم 27 رجب وما جاء فيه من السنه 1 24/4/2017 - 8:35 ص

ورغم شرف تلك الليلة ورغبة الكثيرون في إحياءها إلا أن الرسول صلى الله عليه وسلم واصحابه والتابعين من بعده ام يرد عن احد منهم تمجيد أو صيام ذلك اليوم بالتحديد إلا وان وافق سنه أخرى مؤكده وليست النيه صوم 27 رجب دون غيره، فنجد الكثير من العامة هذه الايام لايصومون في رجب سوي يوم 27 فقط وهو لم يرد في اي سنه أو اثر ولو كان من السنه لاوصي به الرسول كما اوصي بيوم عرفه أو بالايام البيض من كل شهر أو يوم عاشوراء.

أما عن شهر رجب عامتا فهو من الأشهر الأربع الحرم التي خصها الله سبحانه وتعإلى في كتابه وذكرها الرسول صلى الله عليه وسلم في حديث  عن الباهلي “أنّهُ أتى رَسُولَ الله صلى الله عليه وسلم، ثُمّ انْطَلَقَ فَأتَاهُ بَعْدَ سَنَةٍ وَقَدْ تَغَيّرَتْ حَالُهُ وَهَيْئَتُهُ، فقال: يَارَسُولَ الله أمَا تَعْرِفُنِي؟ قال: وَمَنْ أنْتَ؟ قال: أنَا الْبَاهِليّ الّذي جِئْتُكَ عَامَ الأوّلِ، قال: فَمَا غَيّرَكَ وَقَدُ كُنْتَ حَسَنَ الْهَيْئَةِ؟ قُلْتُ مَا أكَلْتُ طَعَاماً مُنْذُ فَارَقْتُكَ إلاّ بِلَيْلٍ، فقال رَسُولُ الله صلى الله عليه وسلم لِمَ عَذّبْتَ نَفْسَكَ، ثُمّ قال: صُمْ شَهْرَ الصّبْرِ وَيَوْماً مِنْ كُلّ شَهْرٍ، قال: زِدْني فإنّ بِي قُوّةً، قال: صُمْ يَوْمَيْنِ، قال: زِدْنِي، قال: صُمْ ثَلاَثَةَ أيّامٍ، قال: زِدْنِي، قال: صُمْ مِنَ الْحُرُمِ وَاتْرُكْ، صُمْ مِنَ الْحُرُمِ وَاتْرُكْ، صُمْ مِنَ الْحُرْمِ وَاتْرُكْ، وَقال بِأصَابِعِهِ الثّلاَثَةِ فَضَمّهَا ثُمّ أرْسَلَهَا”.

خلاصة القول أن صيام 27 رحب لو كان خيراً لسبقنا إليه الرسول صلى الله ولكنه لم يأت في السنه على لسان الرسول قط، إنما هو بدعة محدثة إلا إن وافق صيامك المعتاد كانك تصوم الإثنين الخميس بإستمرار  مثلا وصادف اي منهما في الصيام يوم 27رجب، فصم ولكن بنية الاثنين والخميس لا بنية 27رجب.

والله الموفق