حكم الشرع في الإحتفال بعيد شم النسيم

مع حلول عيد شم النسيم (عيد الربيع) حيث خروج الناس للإحتفال في الحدائق والمتنزهات وحدائق الحيوانات ولم شمل العائلات في نواحي الجمهورية وتناول جميع أنواع الأسماك المملحة مثل الرنجة والسردين والبيض الملون وغيرها، يصدم البعض بعد سماع رأي الدين في الإحتفال بعيد شم النسيم، حرم الكثير من علماء الدين الإحتفال بشم النسيم بل وصل الأمر إلي تحريم حتى الخروج للتنزه في هذا اليوم وأفتي البعض الأخر بأنه ليس محرم ولكن الأحتفال به مكروه.

فتوي الشيخ كشك للإحتفال بعيد شم النسيم:              

شبه الشيخ كشك رحمه الله شم النسيم  “بسم النسيم ” حيث أنه يوم لا يجوز شرعا الإحتفال به لأنه ليس عيدا من أعياد المسلمين وأعيادنا هم عيدين الفطر والأضحي وأما عيد شم النسيم وعيد العمال وعيد الثورة وباقي الأعياد، هذه اعياد خارجة عن أعيادنا وأضاف مازحا إن أسعار البيض مرتفعة لا تسمح لأحد أن يشتريه، وأنه في يوم شم النسيم اقرأوا القرأن في بيوتكم وتعالوا إلي المساجد لتصلوا إلي ربكم ولا خروج إلي الحدائق ولا المنتزهات لأنه ليس عيدنا.

فتوي الشيخ أبي إسحاق الحويني للإحتفال بعيد شم النسيم :

يري الشيخ أبي إسحاق الحويني أنه من المحرم تماما الإحتفال بشم النسيم والخروج من البيت في هذا اليوم بغرض الإحتفال به معللا ذلك  أن جميع علماء الدين حرموا الإحتفال به ولا يجوز لمسلم الاحتفال بشم النسيم سواء بالخروج إلي المتنزهات أو إلقاء التهاني حتي.

فتوي الشيخ وحيد عبد السلام بالي للإحتفال بعيد شم النسيم:        

قص الشيخ قصة في خطبته عن شم النسيم قال: ” جلست مع صديق لي من القاهرة فقلت له صف لي القاهرة يوم شم النسيم فقال: شم النسيم يوم عجيب يستعد له الناس قبله بيوم أو يومين يستعدون بالسمك المملح من الرنجة والفسيخ والبيض الملون ثم إذا طلع الفجر يوم شم النسيم  خرج الناس من بيتهم إلي الحقول والمتنزهات والحدائق العامة يأكلون فيه ما أعدوه لهذا اليوم حتى إن البيوت تكاد تخلوا من الناس، فقلت له سبحان الله إن هذا ليس عيدا للمسلمين إنه عيدا للقدماء المصريين من الفراعنة وغيرهم الذين كانوا يعبدون الشمس والقمر قال رسول الله صلي الله عليه وسلم: (إن لكل قوم عيدا، وهذا عيدنا عيد الفطر وعيد الاضحي )، إن أعيادنا هي عبادة نتقرب بها الي الله  سواء بلهونا أو بلعبنا مع ابناءنا ونصل الأرحام كل ذلك قربا الي الله تعالي، فكيف نتشبه بمن يعبد الشمس والزرع والبشر “.

فتوي الشيخ عطيه صقر رحمه الله للإحتفال بعيد شم النسيم:

إن المشاركة بالإحتفال بشم النسيم حرام وإنه تشبه بالكفار وأنصح بعدم المشاركة به، مع مراعاة أن المجاملة على حساب الدين والخلق والكرامة ممنوعة لا يقرها دين ولا عقل سليم وإن الرسول صلي الله عليه وسلم يقول :” من إلتمس رضا الله بسخط الناس كفاه الله مؤنة الناس، ومن التمس سخط الله برضا الناس وكله الله إلي الناس  “.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.