تفسير حلم الثعبان لابن سيرين

الحية إذا رأها في المنام أحداً معناه عدو أو كنز أو امرأة أو ولد، والثعبان إذا رأى الرجل أنه لم يخف منه فهذا دل على قوته ودولته، والحية هي عدو لديه الكثير من المال، لأن تأويل السم مال، وإذا رأي أحداً الحية في منزله فهذا عدو يمكر به، ومن رأي أنه أخذها فيصبح لديه المال الكثير من عدو في أمن، وإن قتلها فهو ظفر  بعدو، وإن سال الدم على يديه فهذا يدل على أن عدوه سيموت وهو من يرث ماله، بينما إذا لدغته الحية فإنه ينال معرة عدو، فإن أحرقها قتل السلطان أعداه وظفر بهم، فإن طارت سافروا، والحية الصغيرة بالتأويل ولد صغير، ومن قتل حية فهو موت ولا صغير.

تفسير حلم الثعبان لابن سيرين

بينما إذا رأي أحد الحيات تقتل داخل الأسواق فمعنى هذا أنه ستقع حرب وكان النصر فيها للعدو، بينما إذا اصطاد السلطات الحيات فإنه يخادع أعداءه وسينال منهم، والحية هي رجل سلطاني ظالم كتوم العداوة عظيم الكيد قوي اسمه مظهره غير مستحب، والحيات السوداء لا يوجد أشد منها كيداً وسماً.

تفسير حلم الحية “الثعبان”

في حين أن الحيات البيضاء أعداء في ضعف ووهن، فإذا كلمته حية بكلام طيب ولطيف أصاب سروراً أو خيراً من عدو يتعجب كافة الناس منه، وإذا كلمته بإرعاد فإن البغي يرجع على العدو إلا أن يكون مع هذا لدغ أو سم فإن العمل أقوى بكثير من القول، فيؤخذ عن هذا العمل ويترك القول، وفي النهاية يكون الظفر للمبغي عليه وينجو من هذا العدو.

بينما من رأي في منامه حية تخرج من كورة مرة وترجع مرة أخرى فهذا معناه أن الشيطان سيحزنه، وإذا تشاجر مع حية فإنه سيقاتل عدواً ذا قوة، وهو خائف منه ووجل حتى يتفرقا، ويكون الظفر لمن انتصر منهما، فإذا لدغته فإنه سيقع في مصيبة لا ينجو منها أبداً، ومن رأى أنه قتل حية على فراشه ماتت زوجته.

تفسير حلم الثعبان لابن سيرين
تفسير حلم الثعبان لابن سيرين

ومن رأى في منامه منزله ممتلئ بالحيات وهو لا يخالفها فإنه يرى في منزله أعداد المسلمين وأصحاب الأهواء، والحيات التي تعيش في الماء فهي تدل على المال، في حين من رأى في جيبه حية صغيرة الحجم لا يخافها وتخالطه في أموره فإنها مال، ومن رأى حية في منامه ترافقه وتمشي خلفه فإن عدو يريد أن يمكر به، بينما إذا مشت بين يديه أو دارت حواليه فإنهم أعداء يخالطونه ولا يمكنهم مضرته.

الثعبان في الحلم

ومن رأى حية تدخل إلى منزله وتخرج منه من غير ضرر أي شخص فأنهم أعداؤه من أهل بيته وأقربائه، ولحم الحية في المنام مال عدو حلال أو ترياق من عدو، بينما من رأى أنه وجد جلد حية من ذهب سيجد كنز من كنوز الملك كسرى، فإن رأى الحيات تتقاتل في جانب وقتل منهن حية كبيرة فإنه يملك هذه البلدة، وإن رأى حية تصعد في علو أصاب راحة وفرحاً وسروراً.

ومن رأي حية تنحدر من علو، فإن رئيسياً في هذا المكان يموت، ومن رأى في منامه أن يكلم حية ظهر عدو من الفراعنة، ومن رأي أنه يأكل من لحم الحية فإنه يصيب سروراً ومنفعة ومرتبة وعزاً، فإن رأي أن حية خرجت من الأرض فهو عذاب في هذا الموضع، ومن رأى على رأسه حية سيرفع شأنه عند الملوك، ومن رأي أنه يتخطى الحيات ويمشي بينها دلت رؤيته على مطر هائل تسيل منه الأدوية، ومن رأى الحية بها قرون فأنه ينال وزارة الملك إن كان يستحقها، وإن كان تاجر ينال ربحا في تجارته وغالباً دلت الحيات على الكفار، وأصحاب البدع، وغالباً دلت على الزانين، وقد تكون الحية سلطانا.


قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.