تفاصيل أداء مناسك الحج اليوم الثامن من ذي الحجة 1443 .. لبيك اللهم لبيك

يتم فرض الحج على من استطاع إليه سبيلًا وهو خامس ركن من أركان الإسلام، كما أن خطوات الحج محددة بمواقيت، يتم بها أداء مناسك الحج تبدأ بيوم التروية، ثم الوقوف على عرفة، ثم النفي إلى المزدلفة والرمي والطواف، من ثم يوم النحر، ورمى الجمرات في أيام التشريق، لتنتهي أداء المناسك بطواف الوداع، في السطور التالية نوضح تفاصيل أداء مناسك الحج حتى اليوم الثامن من ذي الحجة 1443 قبل الوقوف على عرفات.

أداء مناسك الحج اليوم

أداء مناسك الحج بالكامل

قال الله تعالي: بسم الله الرحمن الرحيم: {وَأَذِّن فِي النَّاسِ بِالْحَجِّ يَأْتُوكَ رِجَالاً وَعَلَىٰ كُلِّ ضَامِرٍ يَأْتِينَ مِن كُلِّ فَجٍّ عَمِيقٍ} [الحج: 27].

  • تبدأ مناسك الحج بالصلاة ركعتين سنة الإحرام عن رسولنا الكريم صلى الله عليه وسلم، وإن فاتتك فلا حرج
  • ثم يتم التجرد من الثياب، والاغتسال، وهو يشبه اغتسال الجنابة، ثم يتم التطيب في الرأس واللحية، ولكن عليك أن تعي أن ثياب الإحرام لا تُطيب.
  • يتم ارتداء ثياب الإحرام الإزار والرداء، مع لف الرداء على الكتفين، وعدم إخراج الكتف الأيمن إلا بالطواف للرجل فقط.
  • المرأة تقوم بالإحرام بملابسها العادية التي ليس فيها أي نوع من أنواع الشهوة والزينة، مع عدم الالتزام بلون محدد.
  • ثم يتم الصلاة في وقتها، وصلاة ركعتين سنة الإحرام.
  • عند ركوب السيارة عليك بنية الدخول في النسك، ويتم قول التالي حسب نوع النسك.

في حالة الحج فقط -الإفراد: «لبيك حجًّا».
في حالة الحج والعمرة بأفعالهما -التمتع: «لبيك عمرة متمتعاً بها إلى الحج».
عند الحج والعمرة بأفعال الحج -القارن: «لبيك عمرة وحجًّا».

التلبية

يقوم الرجل بالجهر في التلبية، أما المرأة فتقول التلبية سرًا، على أن يلبي كل محرم منفردًا دون التلبية الجماعية، على أن يستمر في تلبيته حتى الوصول إلى البيت الحرام.

لبيك اللهم لبيك، لبيك لا شريك لك لبيك. إن الحمد والنعمة لك والملك، لا شريك لك

دعاء دخول المسجد الحرام

يتم تقديم القدم اليمنى، مع قول:

باسم الله والصلاة والسلام على رسول الله، اللهم اغفر لي ذنوبي وافتح لي أبواب رحمتك»

أعوذ بوجهك العظيم وسلطانك القديم من الشيطان الرجيم»

الحجر الأسود

يتم بدء الطواف من وإلى الحجر الأسود، وعند الوصول إليها يتم تقبيل الحجر الأسود، وإن صعب هذا عليك، يمكنك لمسه بيدك، وإن صعب، يمكنك هذا بعصا أو ما شابه، وإن صعب، قم بالتأشير إليه باليد اليمنى، مع عدم تقبيلها.

عند الاقتراب من الحجر الأسود قل الله أكبر أو باسم الله، الله أكبر.

سبعة أشواط ومقام إبراهيم عليه السلام

  • في الأشواط الثلاثة الأولى قم بالإسراع قليلًا وهو “أن ترمل”.
  • في الأربعة الأشواط الأخيرة، وهو ما يختص بطواف القدوم، عليك بالسير على مهل.

بين الركنين اليماني والحجر الأسود قل:

ربنا آتنا في الدنيا حسنة وفي الآخرة حسنة وقنا عذاب النار

بعد الانتهاء من الطواف بالأشواط السبعة، عيك بالتوجه إلى مقام إبراهيم وتقرأ قوله الله تعالى: بسم الله الرحمن الرحيم:

{وَاتَّخِذُوا مِنْ مَقَامِ إِبْرَاهِيمَ مُصَلًّى} [البقرة: 125].

ثم قم بالصلاة ركعتين خلف المقام أو بالقرب منه، وإن صعب هذا تتم الصلاة في أي مكان من المسجد، ثم تقرأ أثناء الصلاة في الركعة الأولى الفاتحة و«قل يا أيها الكافرون» ثم في الركعة الثانية الفاتحة و«قل هو الله أحد» في الركعة الثانية، ولا بأس إن قرأت سور أخرى.

ثم يتم التوجه إلى بئر زمزم، والشرب منه مع حمد الله كثيرًا.

السعى في الصفا

عليك بالصعود على الصفا للسعي لترى الكعبة وترفع يدك وتهبب وتكبر ثلالث مرات، ثم تقول ثلاثة مرات:

لا إله إلا الله وحده لا شريك له، له الملك، وله الحمد، وهو على كل شيء قدير. لا إله إلا الله وحده أنجز وعده، ونصر عبده، وهزم الأحزاب وحده

بعدها اقرأ قول الله تعالى عند أول شوط:

بسم الله الرحمن الرحيم: {إِنَّ الصَّفَا وَالْمَرْوَةَ مِنْ شَعَائِرِ اللَّهِ فَمَنْ حَجَّ الْبَيْتَ أَوِ اعْتَمَرَ فَلا جُنَاحَ عَلَيْهِ أَنْ يَطَّوَّفَ بِهِمَا وَمَنْ تَطَوَّعَ خَيْراً فَإِنَّ اللَّهَ شَاكِرٌ عَلِيمٌ} [البقرة: 158].

التوجه إلى المروة

انزل في اتجاه المروة ثم قم بالهرولة بين العلمين باللون الأخضر، وقل:

«رب اغفر وارحم وتجاوز عما تعلم، إنك أنت الأعز الأكرم»

وعلى المرأة ألا تسرع في المشي، وأن تدعو أثناء السير بما ترغب به، وعند الوصول إلى المروة يتم ما تم فعله في الصفا بدون قراءة الآية، ويتم تكرار السعي 7 أشواط، على أن يتم احتساب الذهاب شوطًا واحتساب الرجوع شوطًا.

الحلق أو التقصير

  • بعد إكمال السعي عليم بحلق الشعر أو التقصير، ويفضل الحلق، وعلى المرأة أن تقصر من كل ضفيرة قدر عقلة إصبع.
  • ثم يتم خلع الإحرام ولبس الثياب العادية، وبهذا تكون للحج متمتعًا.
  • في حالة كنت مفردًا للحج أو قارن عليك بالنية لطواف القدوم والسعي للحج، ثم يتم الإبقاء على الإحرام ولا يتم خلعه، ولا يتم الحلق أو التقصير حتى الثامن من ذي الحجة.

اليوم الثامن من ذي الحجة

  • في حالة كنت متمتعًا يتم الإحرام بالحج في الضحى أو الظهر من المكان الذي ترغب بالحج منه.
  • على أن يتم الغسل والتطيب وهو أمر مستحب، مع ارتداء الإزار والرداء الأبيض النظيف.
  • يتم النية للحج بقول لبيك حجًا، ثم قم بالتلبية لبيك اللهم لبيك لبيك لا شريك لك لبيك إن الحمد والنعمة لك والملك لا شريك لك.
  • في حالة القارن والمفرد، عليك بالتلبية مباشرةً من صباح اليوم.
  • بعدها يتم التوجه إلى منى والصلاة لكل من الظهر والعصر والمغرب والعشاء، على أن تكون صلاة الرباعية ركعتين، ولا يتم جمع الصلاة، لتكون كل صلاة في وقتها، ويتم صلاة فجر التاسع من ذي الحجة في منى.
  • عند طلوع الشمس يتم السير إلى عرفة.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني، وهو غير مطلوب للتعليق لكن يوفر لك وسيلة للتنبيه في حال قيام شخص بالرد على تعليقك.