تعرف على الحكمة في أمر الرسول بالوضوء بعد أكل لحم الجمل

في هذا الموضوع سنقوم برصد موضع خطير جداً وإنتشر في عوام المسلمين في الفترة الأخيرة وهو الوضوء بعد أكل لحم الإبل، ويعتبر لحم الإبل من لحوم إحدى الحيوانات التي أباح أكلها للمسلمين، فلا أكله واجباً ولا سنّة، إلا أن جمهور العلماء اختلفوا بوجوب الوضوء بعد تناوله أم لا، واستند كل فريق منهم إلى عدّة أدلّة تدعم رأيهم من السّنة أو القرآن.

تعرف على الحكمة في أمر الرسول بالوضوء بعد أكل لحم الجمل 1 18/12/2016 - 11:25 م

وفي هذا التقرير سنقوم برصد العلة من الوضوء بعد أكل لحم الإبل حيث هناك حكمة بالغة وعظيمة في الوضوء بعد أكل لحم الجمل ولكن في البداية يجب أن نذكر الدليل للوضوء بعد أكل لحم الإبل.

حيث كشف سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم ضرورة الوضوء بعد أكل لحم الإبل ” أنَّ رجلًا سأَل النَّبيَّ صلَّى اللهُ عليه وسلَّم فقال: يا رسولَ اللهِ أنتوضَّأُ مِن لحومِ الغَنمِ؟ قال: إنْ شِئْتَ فتوضَّأْ، وإنْ شِئْتَ فلا تتوضَّأْ. قال: أتوضَّأُ مِن لحومِ الإبلِ؟ قال: نَعم، توضَّأْ مِن لحومِ الإبلِ. قال: أُصلِّي في مرابضِ الغَنمِ؟ قال: نَعم. قال: أُصلِّي في مبارِكِ الإبلِ؟ قال: لا”.

وكشف علماء المسلمين إلى أن الحكمة وراء الوضوء بعد أكل لحم الجمل هي إِن لحم الإِبل شديد التأثير على الأعصاب فيهيجها ولهذا كان الطب الحديث ينهى الإِنسان العصبي من الإِكثار من لحم الإِبل والوضوء يسكن الأعصاب ويبردها، كما أمر النبي صلى الله عليه وسلم بالوضوء عند الغضب لأجل تسكينه.


قد يعجبك أيضاً

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.