برعاية السديس.. إقامة معرض تسخير الذكاء الاصطناعي لخدمة الحرمين

أقيم أمس الخميس، معرض “تسخير تقنيات الذكاء الاصطناعي في خدمة الحرمين الشريفين”، وذلك برعاية الشيخ الدكتور عبد الرحمن بن عبد العزيز السديس الرئيس العام لشئون المسجد الحرام والمسجد النبوي.

جاء ذلك بالتزامن مع القمة العالمية للذكاء الاصطناعي في نسختها الثانية المقامة تحت شعار “الذكاء الاصطناعي لخير البشرية”.

وحسب بيان رسمي من السفارة السعودية، أوضح المهندس وسام بن محمد مقادمي وكيل الرئيس العام لشئون التقنية والتحولات الرقمية والذكاء الاصطناعي، أن معرض “تسخير تقنيات الذكاء الاصطناعي في خدمة الحرمين الشريفين” اشتمل على مجموعة الروبوتات وشاشة يعرض فيها لوحة ذكاء الأعمال، وشاشة يعرض عليها تشات بوت، وشاشة عروض مرئية، والحجر الأسود بتقنية (VR).

وتابع المهندس ماهر بن منسي الزهراني وكيل الرئيس العام لشئون المعارض والمتاحف “معرض تسخير تقنيات الذكاء الاصطناعي في خدمة الحرمين الشريفين، يأتي لإبراز جهود المملكة العربية السعودية في الاهتمام والرعاية بالحرمين الشريفين وقاصديهما وتسخير كافة الإمكانات اللازمة لتسهيل على ضيوف الرحمن أداء مناسكهم بكل يسر وسهولة وطمأنينة”.

وفي سياق مختلف، التقى الشيخ الدكتور عبد اللطيف بن عبد العزيز آل الشيخ وزير الشئون الإسلامية والدعوة والإرشاد السعودي، في العاصمة الكازاخية نور سلطان، بشيخ الأزهر الدكتور أحمد الطيب.

جاء ذلك اللقاء على هامش رئاسة الدكتور عبد اللطيف بن عبد العزيز آل الشيخ، لوفد المملكة العربية السعودية المشارك في أعمال الدورة السابعة لمؤتمر زعماء الأديان العالمية والتقليدية الذي افتتح بمشاركة 100 وفد من 60 دولة، يمثلون الديانات العالمية والتقليدية.

اللقاء بين شيخ الأزهر ووزير الشئون الإسلامية والدعوة والإرشاد السعودي، تناول التنسيق في المجالات الإسلامية ونشر الوسطية والاعتدال وتبادل الخبرات.

وحضر اللقاء بين شيخ الأزهر ووزير الشئون الإسلامية والدعوة والإرشاد السعودي، المستشار محمد عبد السلام الأمين العام لمجلس حكماء المسلمين.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني، وهو غير مطلوب للتعليق لكن يوفر لك وسيلة للتنبيه في حال قيام شخص بالرد على تعليقك.