الصيام أحكامه وأركانه

يعد شهر من أفضل الشهور عند الله عز وجل، وهو أحد أعظم العبادات عند المسلمين، ويعتبر من أركان الدين الإسلامي، ولمن صام هذا الشهر الكريم له أجر عظيم عند الله، ويعتبر شهر رمضان المبارك من أحد الواجبات المفروضة على كل مسلم ومسلمة، ويجب كل مسلم أداء هذه العبادة العظيمة على أكمل وجه، لإجرها العظيم عند الله عز وجل.

إمساكية شهر رمضان

معنى الصيام

الصيام في الإسلام هو الإمساك عن شهوتي البطن والفرج من طلوع الشمس إلى غروبها، بنية التقرب إلى الله عز وجل.

حكم صوم شهر رمضان

يجب على كل مسلم صوم شهر رمضان الكريم، وهو “فرض عين” على كل مسلمة ومسلم بالغ.

لقول الله تَعَالَى: يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا كُتِبَ عَلَيْكُمُ الصِّيَامُ كَمَا كُتِبَ عَلَى الَّذِينَ مِنْ قَبْلِكُمْ إِلَى قَوْله تَعَالَى: شَهْرُ رَمَضَانَ الَّذِي أُنْزِلَ فِيهِ الْقُرْآنُ هُدىً لِلنَّاسِ وَبَيِّنَاتٍ مِنَ الْهُدَى وَالْفُرْقَانِ فَمَنْ شَهِدَ مِنْكُمُ الشَّهْرَ فَلْيَصُمْهُ وَمَنْ كَانَ مَرِيضًا أَوْ عَلَى سَفَرٍ فَعِدَّةٌ مِنْ أَيَّامٍ أُخَرَ الآية [البقرة:183-185

وَعنْ أَبي هُريرة ، قَالَ: قَالَ رسُولُ اللَّهِ ﷺ: قَالَ اللَّه عَزَّ وجلَّ: كُلُّ عملِ ابْنِ آدَمَ لهُ إِلاَّ الصِّيام، فَإِنَّهُ لِي وأَنَا أَجْزِي بِهِ. والصِّيام جُنَّةٌ، فَإِذا كَانَ يوْمُ صوْمِ أَحدِكُمْ فَلاَ يرْفُثْ وَلاَ يَصْخَبْ، فَإِنْ سابَّهُ أَحدٌ أَوْ قاتَلَهُ، فَلْيقُلْ: إِنِّي صَائمٌ. والَّذِي نَفْس محَمَّدٍ بِيدِهِ لَخُلُوفُ فَمِ الصَّائمِ أَطْيبُ عِنْد اللَّهِ مِنْ رِيحِ المِسْكِ. للصَّائمِ فَرْحَتَانِ يفْرحُهُما: إِذا أَفْطرَ فَرِحَ بفِطْرِهِ، وإذَا لَفي ربَّهُ فرِح بِصوْمِهِ متفقٌ عَلَيْهِ.

الصوم أركانه وأبرز شروطه

أركان الصوم

يتكون أركان الصوم من ركنين هما: النية، والإمساك عن شهوتي البطن والفرج من طلوع الشمس إلى غروبها.

أهم الشروط لصيام شهر رمضان

يعتبر الصيام من الواجبات التي يجب على كل مسلم ومسلمة عاقلة أن تؤديها، إلا المرأة النفساء والمرأة الحيضاء، وكذلك الصبي الذي لا يتجاوز عمره 7 سنوات، كذلك الشخص الغير عاقل أو المجنون، وكذلك المسافر.

شروط القضاء والفدية والكفارة

1- على المسافر والمريض والمرأة الحيضاء الذين أفطروا القضاء فقط.
2- على المرأة المرضعة أو الحامل إن خافت على ولدها، أن تعطي الفدية وعليها القضاء.
3- على شيخ كبير في السن لا يقدر على صيام رمضان، عليه فقط بالفدية عوض الصوم، كذلك أصحاب الأمراض المزمنة.
4- على كل مفطر في رمضان بغير عذر شرعي، أن يصوم شهرين متابعين أو إطعام ستين مسكين، وهذه تسمى يالكفارة.


قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.