السر في برودة بلاط الحرم المكي الدائم حتى في فصل الصيف

قد يتعجب العديد من المعتمرين أو الحجاج الذين يذهبون لزيارة بيت الله من أجل القيام بعمل العمرة أو الحج من برودة بلاط الحرم المكي، وفي الحقيقة أختلف الكثير من المسلمين حول السبب في برودة البلاط، حيث قال البعض أن السبب في ذلك هو قيام خادم الحرمين الشريفين بعمل مصرف مياه بارد كامل تحت بلاط الحرم، من أجل ترطيب الجو خاصة في فصل الصيف، والذي بالطبع معروف أن الحرارة تكون في مكة في ذلك الوقت ما بين 40 إلى 50 درجة مئوية.

السر في برودة بلاط الحرم المكي الدائم حتى في فصل الصيف 1 6/3/2016 - 3:30 م

الحرم

و قال البعض أنه على الرغم من سعر ذلك المشروع الضخم، إلا أن السعودية أصرت على فعل ذلك المشروع في الحرم، ويقول البعض أن السبب الأخر يكمن في نوع البلاط، وهو الإجابة الصحيحة حيث أن الرخام الموجود في أرضية الحرم يدعى رخام “التاسوس”، وذلك الرخام نادر جداً إلا أنه موجود في جبال اليونان، ويتم استيراده خصيصا للسعودية.

و يصل سمك رخام التاسوس إلى 5 سم فمن غير المعقول إقامة شبكة تبريد تحته، ومن خصائص ذلك الرخام أنه يعمل على عكس أشعة الشمس، والمذهل أيضا أنه يوجد بداخلة مسام صغيرة جداً يمتص المياه والرطوبة وخاصة في الليل، ثم يقوم بأخراج تلك البرودة في الصباح، وبالطبع لا يوجد أي مجري للمياه الباردة أسفل الحرم.



اترك تعليقا