السبب الذي جعل الدكتور مبروك عطية يقلي الطعمية مع سيدة على الأرض والذي أدهش الجميع وراء فعله هذا

الدكتور والعلامة الجليل مبروك عطية الذي أمدنا بالكثير من البرامج والمقالات التي أوسعت مداركنا، وجعلتنا نقتنع أن القناعة كنز لا يفنى ومن هنا نتحدث عن القناعة والتواضع.

الدكتور مبروك عطية

الدكتور مبروك عطية يجلس مع احد السيدات

حيث في احد جولات مبروك عطية في احد القرى حيث جلس مع احد السيدات التي تعمل من اجل قوت يومها لكي تستطيع أن تعول أولادها.

مبروك عطية يقوم بقلي الطعمية

الدكتور مبروك عطية يجلس مع سيدة تقوم بقلي الطعمية في الشارع، فما أجملها لحظة من أحلى اللحظات الطبيعية دون تكلف، أو أي مظهر من مظاهر التكبر، وهذا ما كان يتصف بيه سيدنا عمر بن الخطاب فهل هناك نموذج مثل الدكتور مبروك عطية، فهو يضرب لنا مثل لسيدنا عمر بن الخطاب، حيث كان يتفقد النساء والأطفال ويجلس معهم ، وهو أفضل مثال لكي يعلمنا أنه يجب أن نهتم كلا منا بعضنا ببعض لا أحد يسهو عن الآخر.

الاستفادة من موقف مبروك عطية

وهذا الموقف يعلمنا منه الدكتور مبروك عطية الكثير، حيث نخرج منه بالصفات الآتية: التواضع – القناعة – حب الناس – كلنا سواسية كأسنان المشط لا يختلف شخص عن أخر.

شاهد مبروك عطية مع سيدة في الشارع وهى تقوم بقلي الطعمية


اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني، وهو غير مطلوب للتعليق لكن يوفر لك وسيلة للتنبيه في حال قيام شخص بالرد على تعليقك.