الحرمان المكي والمدني يستقبلان المصلين بكامل الطاقة الاستيعابية

أعلنت وزارة الداخلية في السعودية يوم الأحد 17/10/2021 عن تخفيف الاجراءات الاحترازية الوقائية في المسجد الحرام والمسجد النبوي, وأنهما مستعدان وجاهزان لاستقبال المصلين بكامل طاقتيهما الاستيعابيتين مع ضرورة التزام العاملين وجميع رواد المسجد بارتداء الكمامة طيلة الوقت في جميع أنحاء وجوانب الحرمين الشريفين.

الحرمان المكي والمدني يستقبلان المصلين بكامل الطاقة الاستيعابية

فاليوم الأحد سمعنا في بث صلاة الفجر في الحرم المكي العبارات “استووا.. اعتدلوا.. تراصّوا.. سدّوا الخلل…”. تلك العبارات التي غابت عن مسامعنا ما يتجاوز السنة والنصف, تلك العبارات المريحة الغريبة ذات المشاعر العجيبة. وأقام صلاة الفجر وقتها الإمام الدكتور بندر باليلة.

وبناء على قرار وزارة الداخلية السعودية, قامت الرئاسة العامة للحرمين الشريفين بإزالة ملصقات التباعد الجسدي في صفوف الصلاة قبل الفجر لزيادة طاقة المسجد الاستيعابية. كما استبدلت الحواجز البلاستيكية المدارة حول الكعبة المشرفة بحواجز شريطية. كما تمّ أيضا زيادة عدد مسارات الطواف حتى يكون المطاف جاهز لاستقبال الطائفين المعتمرين والحجاج وقت الحج.

وشدد الرئيس العام لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي, الدكتور عبد الرحمن السديس بالمملكة العربية السعودية حسب ما ورد عن “واس”, على تطبيق ما يجيء في القرار مع ضرورة التزام الموظفين والموطفات والعمال والمصلين جميعهم بارتداء الكمامة الواقية في جميع الأوقات وفي كافة جوانب وأنحاء الحرمين الشريفين, والاستمرار في استخدام جميع التطبيقات الرسمية المطلوبة مثل “اعتمرنا” أو “توكلنا” لأخذ مواعيد العمرة والصلاة في المسجد الحرام والمسجد النبوي من أجل تتبع ومراقبة الأعداد.


تابع نجوم مصرية على أخبار جوجل
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني، وهو غير مطلوب للتعليق لكن يوفر لك وسيلة للتنبيه في حال قيام شخص بالرد على تعليقك.