الإفتاء تجيب .. هل وضع الحذاء مقلوبا حرام شرعًا؟

أوضحت دار الإفتاء أنه ليس هناك حُرمة في ترك الحذاء مقلوبًا، إلا أنه خلاف الأفضل والمستحب، لأن فيه نوعًا من الإيذاء لمن يقع بصره عليه.

الإفتاء تجيب .. هل وضع الحذاء مقلوبا حرام شرعًا؟ 2 15/9/2020 - 3:11 م

وقالت “الإفتاء”، خلال إجابتها على سؤال: “ما حكم ترك الحذاء مقلوبًا عند خلعه، حيث إن هناك من يقول إنه حرام؟”، إنه لا يليق أن يكون أسفل الحذاء مواجهًا لنظر الإنسان الذي كرمه ربه سبحانه وتعالى، حيث إن قيمة هذا الإنسان أرقى من أن تقع عينه على هذا المنظر المُستقذَر، لافتة إلى أن إعادة الحذاء إلى وضعه الطبيعى هو الأفضل والمستحب، كما أن له أجرًا وثوابًا كبيرًا عند الله تعالى.

وأكدت أن عدم ترك الحذاء مقلوبًا يعد شعبة من شُعب الإيمان، حيث يقع ضمن “إماطة الأذى عن الناس”، حيث روى الإمام مسلم فى صحيحه عن سيدنا أبى هريرة، رضى الله عنه، أن النبي، صلى الله عليه وسلم، قال: “: ” الإيمان بضع وسبعون شعبة، أو بضع وستون، فأعلاها قول لا إله إلا الله، وأدناها إماطة الأذى عن الطريق، والحياء شعبة من الإيمان”.

الإفتاء تجيب .. هل وضع الحذاء مقلوبا حرام شرعًا؟ 1 15/9/2020 - 3:11 م

وأوضحت أن إعادة الحذاء إلى وضعه الطبيعى يعد من احترام الإنسان لكرامة لأخيه الإنسان، مشددة على أن هذا السلوك، أيضًا، يعد قيمة حضارية متفق عليها ينبغي مراعاتها، كما ينبغي مراعاة المظاهر الجمالية المباحة التي تدخل البهجة والسرور على قلب الإنسان.

وشددت الإفتاء على أهمية تعليم الأطفال وتربيتهم على هذا السلوك، حيث بذلك تشيع ثقافة احترام الإنسان لأخيه منذ صغره، وبالتالى فإن من شب على شىء شاب عليه.