افضل العبادات المتبعة في العشر الأوائل من ذي الحجة وفضل صيام يوم عرفة

هناك العديد من العبادات المستحبة في العشر الأوائل من ذي الحجة، وذلك لعظمة هذه الأيام وبركتها ففي العشر الأوائل من ذي الحجة تغفر الذنوب وتقبل التوبة بالإضافة إلى استجابة الدعوات وتحقيق الأماني التي نتمنى حدوثها بالدعاء إلى الله عز وجل، فذكر أن في اليوم الأول من هذا الشهر قد غفر الله سبحانه وتعالى لآدم عليه السلام، وفي اليوم الثاني استجاب الله دعاء يوسف عليه السلام، أما في اليوم الثالث فكانت استجابة لدعاء سيدنا زكريا عليه السلام، حيث أن في هذا الشهر تستقبل الحكومة السعودية ضيوف بيت الله الحرام لأداء مناسك فريضة الحج العظيمة التني ينتظرها المسلمون كل عام في نفس الشهر لما فيها من ثواب وبركة بالإضافة إلى كم السلام والطمأنينة الذي يحصل عليه الشخص بعد أداء فريضة الحج.

العبادات-في-العشر-الأوائل-من-ذي-الحجة
العبادات-في-العشر-الأوائل-من-ذي-الحجة
العبادات المستحبة في العر من ذي الحجة

العبادات المستحبة في العشر الأوائل من ذي الحجة

قدمت دار الإفتاء المصرية نصائح للناس ووضحت عبادات مستحبة في العشر الأوائل من ذي الحجة وهي كالآتي:

  • الإكثار من الذكر والاستغفار والالتزام بأذكار الصباح والمساء.
  • التهليل والتكبير والتحميد بعد كل صلاة من الصلوات الخمسة.
  • يسن صيام أول تسعة أيام من ذي الحجة ويوم عاشوراء وثلاثة أيام من كل شهر ويوم الاثنين والخميس.
  • صيام يوم عرفة ففي صيام هذا اليوم تكفر ذنوب السنة التي قبله والسنة التي بعده.
  • الدعاء والإلحاح به وقيل عن الرسول صلى الله عليه وسلم”أفضل الدعاء دعاء يوم عرفة”.
  • فعل الخير ومساعدة الناس وتقديم لهم ما يسد حاجتهم.
  • التطيب ولبس الملابس النظيفة في صباح يوم العيد والمحافظة على النظافة الشخصية.
  • الحفاظ على نظافة الأماكن العامة وإماطة الأذى عن الطريق.
  • التصدق بما نستطيع سواء بنقود أو بملابس لم نعد نرتديها للفقراء والمحتاجين.
  • ذبح الأضحية وتوزيعها على المحتاجين والأقارب بنية البركة.

فضل الأيام العشر الأوائل من ذي الحجة

تعتبر أيام العشر من ذي الحجة ولياليها من الأيام المفترجة، ويتضاعف فيها الأجر والثواب عند الله سبحانه وتعالى، لذلك يغتنم المسلمون الفرصة سواء كانوا في مكة المكرمة لأداء مناسك الحج أو في بيوتهم ويقومون بالأعمال الصالحة بنية التقرب إلى الله، فالعمل الصالح الذي نقوم به في الأيام العادية يتضاعف أجره أكثر من عشرة أضعاف في العشر الأوائل من ذي الحجة فقال الرسول صلى الله عليه وسلم”ما العمل في أيام العشر أفضل من العمل في هذه”، وأكثر ما يميز هذه الأيام هو صيام اليوم التاسع وهو يوم عرفة والذي يكون ثواب صيامه مغفرة ومسح ذنوب سنة كاملة قبله ومغفرة سنة كاملة بعده، وصيامه مشروع لغير الحاج أي غير مستحب صيامه للذي يحج وذلك نظرا للتعب الشديد الذي يتعرض له الحجاج في هذا اليوم على جبل عرفات.

متى يصادف يوم عرفة

أعلنت المحكمة العليا للمملكة السعودية أن يوم الخميس الموافق 30/ يونيو سيكون أول أيام شهر ذي الحجة، وبالتالي يكون يوم عرفة يوم الجمعة الموافق 8/يوليو يوم الوقوف بعرفة، وأول أيام عيد الأضحى المبارك سيكون يوم السبت الموافق 9/يوليو وكل عام وأنتم بخير.

اترك تعليقاً