أول امرأة شاهدها سيدنا النبي في الجنة.. من هي وماذا فعلت؟.

رحلة الإسراء والمعراج كانت عامرة بالأحداث، حيث رأى فيها سيدنا النبي -صلى الله عليه وسلم- كثير من الأنبياء، ولكن مالا يعرفه البعض هو أن النبي قد شاهد امرأة في الجنة، فمن هي هذه المرأة وماذا فعلت حتى تحظى بهذه المكانة العظيمة؟.

أول امرأة شاهدها سيدنا النبي في الجنة.. من هي وماذا فعلت؟. 1 27/10/2022 - 1:57 ص

أول امرأة رآها النبي في الجنة

أثناء تقديم برنامج لعلهم يفقهون، على شاشة قناة dmc، قال الشيخ رمضان عبدالمعز: إن أول امرأة رآها النبي -صلى الله عليه وسلم-  في الجنة ليلة الإسراء والمعراج هي السيدة أم سُليم زوجة الصحابى الجليل أبو طلحة، والذي دخل الإسلام بعد أن اشترطت عليه أن يشهد أن لا إله إلا الله ويدخل الدين الإسلامي، واعتبرت ذلك هو مهرها.

أول امرأة دخلت الجنة

من هي الرميصاء الشهيرة بأم سليم

قال الشيخ رمضان عبدالمعز، أم سليم هي زوجة الصحابي الجليل أبو طلحة، وكان يطلق عليها لقب “الغميصاء أو الرميصاء أو الروميساء”.

وتابع: هى أم سُليم بنت ملحان الأنصارية وتنتمي إلى قبيلة الخزرج، وكانت تدافع عن النبي في غزوة أحد.

وأكمل: الرميساء هي والدة الصحابي الجليل أنس بن مالك خادم رسول الله صلوات الله وسلامه عليه.

لماذا أخذت هذه المكانة العظيمة في الجنة؟

استشهد الشيخ رمضان على صحة حديثه قائلا: ورد فى سند صحيح أن أم سليم اتخذت خنجراً يوم غزوة حنين فقال أبو طلحة: يا رسول الله هذه أم سليم معها خنجر. فقالت: يا رسول الله إن دنا مني مشرك بقرت به بطنه.

ويقول أنس- رضي الله عنه: “كان رسول الله- صلى الله عليه وسلم- يغزو بأم سليم ونسوة من الأنصار معه، إذا غزا فيسقين الماء ويداوين الجرحى”.

ولهذا السبب حصلت على هذه المكانة العظيمة، وكانت أول امرأة يشاهدها النبي الكريم في الجنة أثناء رحلة الإسراء والمعراج.

اترك تعليقاً