قصة “الثعلب الماكر” قصص أطفال قصيرة قبل النوم

كان في أحد الواحات صحراء حيث الحياة ذات الطابع الصحراوي والحياة الكريمة، كانت الحياة في هذه الغابة أكثر من رائع وتعتبر أكبر الواحات في هذه الصحراء الشاسعة والكبيرة، وكانت الحيوانات تعيش في هذه الواحة وتعيش فيها الحيوانات القادرة على التأقلم مع الواحة، وكانت الحيوانات جميعها تعيش حياة السعداء وكانت تحب الواحة ولاتفكر يوما ما بأن تتركها، وكانت هذه الحيوانات تحب بعضها البعض وكل واحد يجب عليه أن يقدم يد العون والمساعدة أثناء الحاجة، ولهذه الواحة الكبيرة قوانينها الخاصة يجب على كل واحد أن يطبقها على أكمل وجه، وكل من يخالف هذه القوانين يعاقب بطرده من هذه الواحة وأن يغادر دون الرجوع إليها مرة أخرى.

story

قد يهمك :   _قصة “المرأة المجنونة” قصص أطفال مضحكة ومسلية

كانت القوانين صارمة في هذه الواحة، وكان يحكم هذه الواحة عائلة من الجمال، عاشت هذه العائلة الصغيرة منذ سنوات عديدة ووجدوا أجدادهم المكان جميلا فاستقروا فيها وعاشوا في هذه الواحة الصغيرة، وكان يعيش هنا بعض الثعالب عاشوا أيضا في هذه الواحة ووجدوا المكان جميلا أحسن من الغابة المجاورة فاستقروا في هذه الغابة.

وكان بين هذه الثعالب ثعلب أبيض اللون وكان أعرج منذ أن تعرض للكسر أثناء الصيد، فوجد هذه الواحة مكانا صالحا للعيش، ويكون في هذه الواحة سباق كل شهر يتسابق فيها الحيوانات المشاركة، وذات يوم قرر هذا الثعلب رغم عرجه أن يشارك في هذه المسابقة، فوفقوا على مشاركته رغم أنهم كانوا يسخرون منه، وعندما بدأ السباق سرعت الجمال إلى الوصول إلى النهاية، فكان الثعلب يصبر ويأمل أن يصل إلى نهاية السباق، فعندما لم يبقى شئ لوصول تعبت الجمال وجلست تستريح وأسرع الثعلب الأعرج حتى فاز في هذا السباق وكان فخورا بفوزه.


قد يعجبك أيضاً

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.