قصة جميلة ومسلية للأطفال قبل النوم

يحكى أنه كان في غابة صغير في إحدى الجبال حيث الطبيعة الخلابة والحياة الجميلة كانت الغابة صغيرة وفيها كل أنواع الحيوانات والأشجار والطيور وفيها نباتات شاسعة، وكانت الغابة أكثر من رائعة فالحيوانات تساعد بعضها البعض ويتعايشون بينهم وكان يحكمهم أسد كان ذكيا ويعرف بالعدل ويحترم قوانين الغابة وكل من يخالف قانون الغابة يتم عقابه أو يتم ترده من الغابة، وكان الأسد يحكم هذه الغابة مدة طويلة، وكان بالقرب من هذه الغابة مزرعة كبيرة وحقول وبساتين شاسعة كانوا يملكوهم رجل عجوز عاش في هذا المكان مدة طويلة ويمارس مهنة الصيد في هذه الغابة وكانت حياته جد جميلة.

قصة جميلة ومسلية للأطفال قبل النوم 1 23/4/2019 - 11:34 م

وكان في هذه الغابة عائلة من الكلاب وجدت المكان جميلا وعاشت هنا أيضا مند سنين عدة وكانت حياتهم بسيطة لكنهم مستمتعون، وجد المكان أجدادهم مند مدة طويلة، وكانت عائلة الكلاب تذهب في رحلة تصتاد في هذه الغابة، وكانت أمه تلد في إحد الأيام خرج الربعة إلى هذه الدنيا وبفي الأخر كانت أمهم خائفة عليه ومرت وقت ومازال الكلب الصغير لم يخرج إلى هذه الحياة وبعدها خرج الكلب الصغيرة.

لكن الكلاب الأخرين تعجبوا من هذا الكلب رأوه قبيحا وكبيرا لايشبههم ولموا أمهم على ما فعلته واتهمها أنها خرجت عن تقاليدهم وكان الكلاب تصخر من هذا الكلب الصغير لأن شكله قبيح ومنظره مخيف وكان كبيرا، كانت الكلاب تلعب ولكنهم لايداعون الكلب القبيح أن يلعب معه لكنهم كانوا يستهزئون به ويضحكون منه، سئم الكلب الصغير من هذه الحياة وتصرف الأخرين قرر ترك الغابة وتوجه نحو المزرعة فوجد حيوانات أخرى تلعب هناك ووجد الكثير من الكلاب في هذه المزرعة ووجد الأرانب ومختلف الحيوانات، وجد المزرعة جميلة فقرر المكوث فيها فعاش في هذه المزرعة حياة سعيدة بعيدا عن أهله.