قصة “الحرية هي كل شئ” قصص أطفال قبل النوم

كان في قديم الزمان يحكى أنه كان في المدن الساحلية حيث النظافة في كل أرجاء المدينة، الحياة في هذه المدينة جميلة وأنت تشاهد البحر الصافي والنفي وناطحات السحب، والأمطار الغزيرة، كانت الحياة روعة في هذه المدينة، أهل المدينة لطفاء وأناس يحبون بعضهم ويساعدون بعضهم البعض أيضا، وكان سكان المدينة يقومون كل يوم بحملة تنظيف المدينة كل يوم ويهتمون لهذه المدينة لأنها تستقطب السياح من كل مكان، كان في هذه المدينة فتى اسمه ‘ريان” كان فتى من عائلة ثرية، كان هو أيضا يشارك في هذه الحملة ينظف الشواطئ والمسابيح وكان يستمتع بعمله وكانت أمه أيضا تشارك في هذه الحملة اليومية.

story

قد يهمك :    _قصة “النخلة الجميلة” قصص أطفال قصيرة

كان ريان طفل سعيد في حياته كان لا يهتم بدراسته كثيرا فقد كان يحب أن يعمل في الأعمال الإجتماعية، ذات يوم وفي حملة تنظيف البحر، اصتاد ريان سمكة ووضعها في الإناء، أخدها إلى بيته ووضعها قرب النافذة، كان ريان سعيدا بهذه السمكة وكان قد أخبر والدته بذلك، مرت الأيام بقيت السمكة يوما بعد يوم حزينة وتريد أن تعود لديارها، وكان ريان يشاهد هذه السمكة كل يوم وهي في الإناء.

ذات يوم فكر وقال لماذا لاتتحرك السماكة ألم يعجبها المكان رغم أن المكان جميلا، وكان يشاهد في الأفلام أن السمكة تقفز وتتحرك في الإناء، وقرر أن يسأل السمكة عن السبب، فأخبرته أنها تشتاق لديارها البحر وأنها لا تستطيع أن تعيش في هذا الإناء الصغير، وأنها تريد أن ترجع إلى البحر، خرج الفتى الصغير من الغرفة يفكر وذهب لأمه يسأل عن أهمية الحرية، فأخبرته أن الحرية هي كل شئ بالنسبة للإنسان، وفكر الطفل ثم أخد السمكة وردها إلى البحر، وقفزت السمكة وشكرت الفتى وراءها تغمرها السعادة، وعرف الفتى الصغير أن الحرية هي كل شئ.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.