هام نصائح وتصرفات تجعل ابنك يدافع عن نفسه

تعتبر تربيه الأطفال أمرا ليس سهلا ويحتاج إلي إلي الكثير من الصبر والخبرة لأنشاء جيل يتمتع بأخلاق عالية وقدرة كبيرة على مواجهة مشكلاته وحلها بنفسة دون تدخل من أحد، ولعل قوة الشخصية تعد من أهم الأسس التي يجب على الآباء والأمهات غرسها داخل أطفالهم وخاصة في وقتنا هذا، وذلك لأن الإنسان ضعيف الشخصية يتعرض للكثير من المشاكل التي تبدأ معه منذ الصغر وتستمر معه إلي أن يكبر، ولهذا كله فإنه من الضروري أن تعرف كل أم ما هي التصرفات التي تساعدك في خلق طفل قوي الشخصية حتى لا يتعرض لأي مشاكل إجتماعية أو نفسية فيما بعد.

هام نصائح وتصرفات تجعل ابنك يدافع عن نفسه 1 6/4/2018 - 8:03 م

وإليكم فيما يلي هذة التصرفات :

أولا :أظهري حبك لطفلك وإجعلية يشعر بأنه شخص مميز عندك

يجب أن يشعر طفلك دائما بحبك له وأنه مميز عندك وله في قلبك مكانه خاصة وأن ما بقوم به من تصرفات خاطئه لا يمحي هذا الحب مع مراعاة إظهار غضبك منه وانزعاجك بسبب هذا التصرف الخاطئ حتى لايفعلة مرة إخري، وقومي أيضا بمدحة عند قيامة بعمل سلوك مرغوب فيه بينك وبينه وأمام الناس حتى يفعلة مرة أخري، وذلك لان هذا التشجيع من أكثر الأمور التي تحفز طفلك على القيام لما يحبة ويعمل أيضا على تقوية شخصيتة.

ثانيا:شجعي طفلك بطريقة دائمه على الاعتماد على نفسة وذلك حسب عمره فإذا كان في بدايه تعلم المشي شجعية على الوقوف والتحرك بنفسة دون مساعدة من أحد ودون خوف اما إذا كان في مرحلة عمرية أكبر من ذلك فيمكنك على سبيل المثال عمل الأتي إجعلية يختار ملابسة بنفسة وذلك لكي يتعلم كيفية إتخاذ القرار الذي يرتبط ارتباطا وثيقا بقوة الشخصيه.

ثالثا: يجب عليكي التحدث معه ولا مانع من استشارته في بعض الأمور الصغيرة والأخذ برأيه وذلك لكي يشعر بقيمته وأن رأيه مهم في المنزل.

رابعا :يجب عليكي تنفيذ ما تقوليه لطفلك فأذا قمتى بوعدة بتحقيق طلبا ما فيجب عليكي الوفاء بهذا الوعد وذلك لكي تساعدية في معرفة مفهوم الثقة بالأخرين ؛
، ومعرفة قيمة الوعد والألتزام به.

خامسا:يجب عليكي تعزيز ثقته بنفسة وذلك من خلال ترك لهةمساحة من الحريه في القيام بأي عمل يحبه كرسم لوحة صغيرة ووضعها في مكان خاص له.

سادسا :قومي بالإجابة عن أسئلة طفلك مهما كانت صعبة، فبإمكانك تبسيط إجابتك له بما يضمن إعطاؤة المعلومه الصحيحة التي يستطيع فهمها.

سابعا :يجب أن تجعلى طفلك يندمج مع الأطفال الذين من عمرة وذلك من خلال ذهابة إلي الحضانة واللعب مع الأطفال المحيطين به، مع مراقبة تصرفاته حين يتعرض لأي أذى من الآخرين لكي تتأكدي من انه يستطيع الدفاع عن نفسة، ولا نشجعك هنا على تعليم طفلك ضرب الآخرين بل يجب عليكي معرفة رد فعلة وأن كان يستطيع التصرف بمفردة دون مساعدتك ام لا.

ثامنا: لا تقومي بضرب طفلك أو تهديده عند قيامة بسلوك خاطئ وذلك لأن الطفل في هذا الوقت ينتظر منك أن تعليمة ما هو صحيح، حتى لو أخطأ مرة أخري فيجب عليكي التحكم في أعصابك والتعامل مع الموقف بحكمة وصبر فمرة بعد مرة سوف يبتعد عن فعل كل هذة السلوكيات الخاطئه حتى لا يغضبك، والضرب والتهديد من أكبر التصرفات التي تسبب ضعف شخصية طفلك.



اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.