صحفي تركى يوضح علاقة أردوغان وقاتل السفير الروسى

إغتيل السفير الروسى بأنقرة مساء اليوم الإثنين على يد شرطى تركى يعمل بمكافحة الشغب وذلك أثناء حضور السفير الروسى في أحد المعارض الفنية بالعاصمة أنقرة حيث أطلق علية علية الشرطى التركى “مولود الطنطاش” وردد كلمات تفيد بأن إغتيال السفير الروسى هو رد على ما يحدث بحلب.

صحفى تركى يوضح علاقة أردوغان و قاتل السفير الروسى

وفي محادثة هاتفيه للصحفي التركى “حسن سفرى” مع الإعلامى وائل الإبراشى عبر برنامج “العاشرة مساء” فجر مفاجأة من العيار الثقيل حيث قال أن الشرطى التركى الذي قام بإغتيال السفير الروسى كان يعمل في وقت سابق حارس شخصى للرئيس التركى “رجب طيب أردوغان” وكان يقوم بتأمين موكب الرئيس التركى أثناء قيامة بزيارات داخلية داخل الدولة.

وتابع قائلا أن الجماعات الإرهابيه مخترقة القوات الخاصة للشرطة التركية بشكل كبير وواضح جداً وخير دليل على ذلك هو إغتيال السفير الروسى اليوم على يد أحد أفراد الشرطة التركية.

يذكر أن الرئيس التركى “رجب طيب أردوغان” قد أعلن في وقت سابق أن الرئيس الروسى “بوتين” قد طلب من الرئيس التركى مشاركة السلطات التركية في التحقيق في إغتيال السفير الروسى.


قد يعجبك أيضاً

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.