محافظ الشرقية يوضح الدور التوعوي لمكتبة مصر العامة

تلعب مكتبة مصر العامة في الزقازيق، دورًا هامًا في توعية الشباب والنشء، باعتبارها مؤسسة فكرية واجتماعية تمتلئ رفوفها بكتب ومجلدات تشتمل على مختلف صفوف المعرفة، ويقصدها المواطنين بمختلف أعمارهم وخلفياتهم الثقافية للبحث والاطلاع وتنمية الوعي الفكري، لا سيما وأنها تتمتع بموقعًا جغرافيًا يتناسب مع الكثيرين من أهالي محافظة الشرقية.

محافظ الشرقية يوضح الدور التوعوي لمكتبة مصر العامة

دور مكتبة مصر العامة في التنمية الثقافية

وبالحديث عن دور المكتبة في التوعية الفكرية، أكد الدكتور ممدوح غراب محافظ الشرقية، على دور المكتبة في مكافحة الفكر المتطرف بشتى أنواعه، موضحاً أنها تهتم بترسيخ الوعي الفكري والثقافي للشباب والنشء، بجانب دورها الهام في خدمة المواطنين فيما يتعلق بالقراءة والبحث والاطلاع، باعتبار أنها تجمع مختلف أشكال وأنواع المعرفة.

خدمات مكتبة مصر العامة بالزقازيق لزائريها

من جهتها، كشفت رانيا حشيش، مديرة المكتبة، عن الخدمات التي وفرتها المكتبة خلال الشهر الماضي للأطفال، موضحة أن عدد المستفيدين من نشاط تحفيظ القرآن على سبيل المثال بلغ 40 متدربًا، بالإضافة إلى 10 مستفيدين في نشاط تنمية مهارات ذوي الهمم، و30 متدربًا في نشاط مسرح العرائس، و41 متدربًا في نشاط قصص الأنبياء.

وحول أنشطة نادي السينما، أوضحت أن عدد المستفيدين بلغ 130 متدربًا من الشباب والكبار، بينما بلغ المستفيدين من نشاط الرسم 112 متدربًا من الأطفال، كما بلغ المستفيدين من نشاط نادي العلوم 68 متدربًا من الأطفال، وطفل واحد استفاد من نشاط ورشة الهولوجرام، بينما استفاد من ورشة في بيتنا مراهق 30 متدربًا من الكبار.

وتابعت أن 180 متدربًا من الشباب والكبار، استفادو من نشاط تكنولوجي، بينما استفاد 30 متدربًا من الكبار من ورشة  “ابنك على ما تربية”، كما استفاد 20 متدربًا من الشباب والكبار، من نشاط التنمية البشرية، بينما استفاد 130 متدربًا من الشباب والكبار من نشاط عرض مسرحي.

فعاليات مكتبة مصر العامة خلال نوفمبر

وأشارت إلى أن المكتبة، نظمت ندوتين لمحاربة الشائعات، والتعامل مع فترة المراهقة، بجانب تننظيم الزيارات الميدانية إلى “مدرسة التربية الفكرية بشيبة، ودار بسمة، ومدرسة البنات الإبتدائية بالقنايات، وحضانة الأنبا كاراس، بجانب تنظيم مسابقة للشطرنج، بالإضافة إلى تنظيم رحلة ميدانية لزيارة أثار تل بسطة.


اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني، وهو غير مطلوب للتعليق لكن يوفر لك وسيلة للتنبيه في حال قيام شخص بالرد على تعليقك.