ما هو التصرف الصحيح والمثالي إذا شاهد الطفل والديه يمارسان « العلاقة الحميمة»؟

تبدأ الحياة العاطفية بين الزوجين في هدوء وأريحية منذ اللحظات الأولى من الزواج، حيث ينعمان فيها بدرجة كبيرة من الحرية، ولكن ما تلبث حتى تقل درجة الحرية في هذه العلاقة، ومن ثم تصبح العلاقة الحميمة لقاء صعب المنال، وأصبح مقيد بعدد من القيود، والضوابط خاصةً في ظل وجود طفل جديد، أصبح يشاركهما نفس الحجرة، فمجرد الاختلاء أمر غير مبرر للطفل، خاصةً في ظل علاقته الوطيدة بالأم الذي يريد ألا يفارقها، وهو الأمر الذي طرحه موقع zerxza، بعد إعداده تقريرًا بشأن ذلك

ما هو التصرف الصحيح والمثالي إذا شاهد الطفل والديه يمارسان « العلاقة الحميمة»؟ 1 13/2/2018 - 12:54 ص

ما هو التصرف الصحيح إذا شاهد الطفل والديه يمارسان العلاقة الحميمة؟

وأعتمد الموقع الأجنبي في تقريره، على سؤال الدكتور “ريتشارد هورويتز”، مدرب علوم التربية، عن التصرف الصحيح الذي يجب أن يقوم به الزوجين  في حالة إذا شاهدهما الطفل في موقف حميم، والنصائح التي يوجهها لهم حتى يستطيعوا تفادي مثل ذلك الموقف، نظرًا لأبعاده المختلفة على حياة الطفل.

6 نصائح مهمة تساعد على تخطي هذا الموقف

  • أولاً: تجنبا رد الفعل المفعم بالمشاعر السلبية: أي عدم الإنفعال.
  • ثانيًا: لا تتجاهلا الموقف: عادة ما يختار الأبوان طريقة التجاهل، ظناً أنها الطريقة الأسلم، ولكنهما لا يدركان أن التجاهل يخلق تساؤلات وتصورات أكبر.
  • ثالثًا: الطفل ليس بحاجة للاعتذار: لا تشعر طفلك أنه مخطئ وتركز فقط على حجم الخطأ.
  • رابعًا: أبعِد عن ذهن طفلك فكرة الأذى البدني.
  • خامسًا: لا تخُض في تفاصيل جنسية: طفلك ما زال صغيراً، فلا داعِيَ لتحدثه عن أمور جنسية أو تفاصيل لن تنفعه في شيء في هذا العمر.
  • سادسًا: كلمات قصيرة وعطوفة: اختر أقل كلمات، وحاول أن تكون الألفاظ عطوفة وتشعره بالحب.


اترك تعليقاً