كيف تتغلب على قلق الإمتحانات


تأتى الإمتحانات ويأتى معها القلق ، ويزداد التوتر ويقل التركيز وفى هذه السطور أقدم لإبنائنا الطلاب نصائح هامة لقهر شبح الإمتحانات ، وأبدأ أولاً بتوضيح الأضرار البالغة الناتجة عن قلق الإمتحانات .

أضرار قلق الإمتحانات : 

1 – الخوف من الإمتحان يحدث تغيرات نفسية تتمثل فى نقص الإنتباه وإضطراب الذاكرة فى صورة النسيان وتصبح الأفكار غير واضحة أو غير منطقية .

2- تقل قدرة الطالب فى الحكم على الأمور ويقع فى أخطاء منطقية

3 – حدوث تغيرات إنفعالية تظهر فى فى صورة توتر وغضب وضيق وخوف وتشاؤم وشعور بالعجز.

4 – تقل قدرة الطالب على إنجاز المهام وأداء المهارات التى يجيدها ، فمثلاً خط الطالب قد يتشوه نتيجة للضغط والتوتر الزائد ، وأيضاً يتغير النوم والأكل ، وقد يضطرب الكلام ويصبح الطالب أكثر إعتمادية على الأخرين ، وقد يأتى بسلوكيات شاذة لا تتناسب مع شخصيته وقد قد يحاول الإنتحار.

هل المنبهات والمنشطات لها فائدة ؟

لاشك أن الطالب يجد نفسه مفرطاً فى تناول الشاى والقهوة أو قد يتجاوزها لأخذ عقاقير منبهة ومنشطة حيث  يشبع بين الناس ومنهم الطلاب أن تناول القهوة والشاى يساعدان على زيادة التركيز وصفاء الذهن ووضوح الأفكار وترابطها وهذا ليس صحيح وليس علمياً حيث أن الأفراط فى تناول الكافيين الموجود فى القهوة والشاى يغيم ويغطى على سرعة حدوث الإرهاق العضلى ويعطى الشخص شعوراً بالقوة البدنية .. ومع أنه قد يصل إلى حد الإثارة العقلية ولكن دون قدرة ذهنية دقيقة تقابل ذلك بل إنه يؤثر على تلك المهارات بالسلب نتيجة إضطراب النوم الذى يصاحبها أو حدوث مشاكل نفسية لم تكن موجودة قبل تناول تلك المنبهات .

نصائح هامة للتعلب على قلق الإمتحانات :

وما نوصى به أبناءنا لقهر شبح الإمتحانات يتمثل فى عدة نقاط أوجزها فى هذه السطور :

أولاً : النوم الصحى 

1 – يجب الإهتمام بظروف النوم والإلتزام الدقيق بتحديد وقت ثابت للذهاب للفراش وتحديد وقتاً مناسباً للإستيقاظ والإلتزام به .

2 – الإنتظام على برنامج يومى للرياضة والنوم فى ظروف هادئة ومناسبة من حيث درجة الحرارة والبعد عن الإزعاج .

3 – تجنب الجوع والشبع قبل النوم وتجنب المشروبات التى تحتوى على الكافيين ، وتجنب تدخين التبغ .

4 – تجنب أن تظل يقظاً فى الفراش لمدة طويلة حيث قد يتسبب ذلك فى الأرق ، وإذا لم تنم خلال 30 دقيقة من دخولك للفراش فانهض من فراشك بهدوء وقم بعمل شئ فيه إسترخاء قبل أن تعاود النوم مرة أخرى ويمكن تكرار ذلك الأمر.

5 – تجنب تعاطى العقاقير المنومة ، وكن واثقاً من نفسك وبإمكانياتك الذاتية على النوم بشكل طبيعى ، وعدد ساعات النوم المطلوبة من 6 : 8 ساعات يومياً ، أما متى ينام فهذه متروكة لظروف الطالب الحياتية .

ثانياً : تنظيم وقت المذاكرة 

وذلك بوضع جدول للمذاكرة خلال اليوم وتحديد الوقت ولابد أن يتضمن الجدول وقتاً للراحة ووقتاً للإسترخاء والصلاة والرياضة وتناول الطعام وقضاء الهوايات وأن تتم المذاكرة فى مكان هادئ .

ثالثاً : نوعية الطعام 

يجب أن يحتوى الطعام على جميع العناصر الغذائية بكمياتها المناسبة والغذاء الصحى يتمثل فى ثلاث مجموعات من الأطعمة :

المجموعة الأولى : مجموعة الطاقة ، وتأتى من النشويات أو المواد الكربوهيدراتية أو الدهون والزيوت وننصح بالإعتدال فى هذه المجموعة حتى لا تتسبب فى البدانة لأن الطالب بطبيعة الحال لا يتحرك كثيراً وهذه المجموعة تحتوى على طاقة وسعرات حرارية قد تصيب بالسمنة والبدانة إذا لم يتم حرقها .

المجموعة الثانية : مجموعة البناء ، وتشمل البروتينات والكالسيوم .

المجموعة الثالثة : مجموعة الوقاية والحماية ، وتشمل الفيتامينات بأنواعها ، فالفيتامينات مثل فيتامين (أ) ، (ج) ، (د) وكل هذه العناصر يجب الإهتمام بها أثناء الإمتحانات (بل وكنظام غذائى عام) ففيتامين (أ) يقوى ويحسن النظر ويريح العين أثناء المذاكرة ، ولكن الزيادة فيه تكون بنسب معقولة ويوجد فى صفار البيض واللحوم والأسماك والدواجن وبعض الخضروات مثل الملوخية والسبانخ وكل الخضروات الورقية كالجرجير والخس والأوراق الخضراء والجزر الأصفر والموالح مثل البرتقال والليمون ، وفيتامين (ب) من الفيتامينات التى تؤثر على الأعصاب ، وفيتامين (ج) يحمى من نزلات البرد ، وفيتامين (د) للعظام والتوتر العصبى فى الجسم ، ويوجد فيتامين (ج) فى الخضروات والفاكهة الطازجة .. ويجب الإهتمام بالمعادن مثل الحديد والزنك واليود ، والحديد بصفة خاصة لعدم الإصابة بالأنيميا ، ويوجد فى أشياء كثيرة مثل المأكولات الحيوانية وصفار البيض والبقوليات كالفول والعدس واللوبيا ، والعسل الأسود ، وبعض الفاكهة مثل التفاح ، ويجب الإهتمام بالسوائل لتعويض ما يفقده الجسم منها .

وأخيراً : كلمة هامة للأسرة :

1 – على الأباء والأمهات عدم إشاعة القلق والتوتر بين الأبناء لأن القلق هو بداية التدهور وبداية عدم التركيز فى المذاكرة ، كما ينبغة عدم التأنيب المتكرر عن طريق توجيه اللوم وإتهام الأبناء بأنهم فاشلون أو سلبيون فهذا له رد فعل غير جيد على الأبناء .

2 – يجب عدم البدء بالحوار بجمل إستفزازية من أجل المذاكرة لأن ذلك يقلل ويضعف الروح المعنوية .

3 – يجب القرب من الأبن ، وعدم المراقبة له وعدم التجسس عليه مع إشاعة الحب وبث الأمل فى روعه مهما كان الأبن ضعيفاً فهناك جوانب يمكن أن ينجح فيها ، وكل ذلك له إنعكاس قوى على شخصية الأبن .

4 – الإستعانة بأى شخص له تأثير على الأبن كالأصدقاء أو الأقارب أو المدرسين لمساعدة الأسرة فى حث الأبن على مواصلة المذاكرة .

5 – إعطاء مساحة من الوقت للتريح أى كان نوعه (رسم ، خروج ، رياضة ….) حيث إن هذا له إنعكاس جيد على الإبن .

6 – تعليم الأبن المذاكرة والتلخيص ، أى كيف يلخص فى ذاكرة فى جمل مفيدة .

وأخيراً : مساعدة الإبن على الإقتراب من الله من خلال الصلاة والدعاء وقراءة وحفظ القرءان ،، وأن الله قادر على كل شئ . ودمتم دائماً متفوقين .


قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.