كيف تتخلص الأم من عادة وضع الطفل إصبعه في فمه

وضع إصبع الطفل في فمه هي من أحد العادات السيئة التي يقوم بها بعض الأطفال، وتسبب إزعاجا بالغا للآباء، فهناك الكثير من العادات السيئة التي تكون مؤقتة وتختفي بمرور الوقت ومنها: وضع الطفل إصبعه في أنفه وقضم أظافره وغيرها، ويفسر معظم أطباء الأطفال والأطباء النفسيين أن الطفل يقوم بمثل هذه العادات للعديد من الأسباب منها: في حالة الغضب أو للتسلية.

صحة الطفل

أسباب وضع الطفل إصبعه في فمه، ومضاعفات هذه العادة

كيف تتخلص الأم من عادة وضع الطفل إصبعه في فمه 1 24/12/2017 - 3:04 ص

يوضح أطباء الأطفال أن للطفل أسبابه لفعل هذا الشيء، فأحيانا يشعر الطفل بالجوع فيلجأ لذلك، وهناك أطفال يقومون بها لاإراديا قبل النوم، لأنها تساعد الطفل على الهدوء والإسترخاء، أما عن مضاعفاتها، فهذه العادة ليس لها أي مضاعفات جسدية إذا انتهت قبل سن الخامسة، كما أنها لاتؤثر في نفسية الطفل، أما إذا استمرت مع الطفل بعد سن الخامسة، فإنها تؤثر على نطق الطفل لبعض الحروف، كما أنها تؤثر على نمو أظافره وأسنانه، وسوف نوضح لكي من خلال هذا المقال كيف تتخلصين من هذه العادة إذا استمرت مع الطفل لوقت كبير.

كيف تتخلص من عادة وضع الطفل إصبعه في فمه

هذه العادة من العادات التي تأخذ وقتا كبيرا للتخلص منها، فيجب على الأهل أن يكون لديهم الصبر والإصرار على التخلص من هذه العادة، فيجب أن يقوم كلا من الأم والأب بوضع خطوات للتخلص منها، فيقوموا أولا بتحديد سبب هذه العادة، وذلك عن طريق معرفة متى يفعل ذلك، فإذا كان يستخدمها قبل النوم لتساعده على الإسترخاء فيقوم أحد الأبوين بقراءة قصة له قبل النوم، وإذا كان يستخدمها ليعبر عن غضبه فيحاول كلا الأبوين التحدث معه وتهدئته، وإقناعه بترك هذه العادة، وأخيراً محاولة إشغال الطفل طوال الوقت في لعبة أو ممارسة رياضه مناسبة لسنه.


قد يعجبك أيضاً

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.