قصة عن “الأمل في الحياة” قصص أطفال قصيرة


يحكى أنه في مدينة أمريكية كان يعيش شخص فقد بصره منذ صغره وعاش في هذه المدينة طفولته وشبابه كله، لكن يعيش فيها بسعادة كبيرة وكانت يحصل على بعض الأموال من الناس فقد كان يذهب من شارع إلى أخر، وكانت هذه المدينة معدل البطالة والتضخم كبيرا مما يجعلها أكثر مدينة للفقراء، لكن هذه الشخص لم يكن يبالي لكل هذه الأمور، فالناس تعطيه القليل لكنه يقنع بها ويعيش على هذه النفاقات.

وذات مرة ذهب هذا الرجل إلى مستشفى ليزور طبيبه الذي يتكلف لحالته، فعندما ذهب إلى الطبيب ليقوم بتشخيصه ومحاولة علاجه، وسأل الرجل عن إمكانية أن يبصر في المستقبل، وأخبره الطبيب بأنه يحتاج إلى عملية جراحية وتحتاج إلى مبلغ كبير، فاطمئن الرجل وفكر أن يجمع المال الذي يعطيه الناس ليقوم عمليته الجراحية.

وذهب الرجل ففكر قليلة وذهب عند صديقة فطلب منه أن يساعده وأخبره صديقه بأن المبلغ ليس عنده وذهب لعائلته لكنها أيضا لاتملك هذا المبلغ الكبير، وجلس يفكر لعدة أيام حتى أتت فكرة على باليه وهي يذهب ويجلس قرب البنوك ويضع بجانبه لافتة مكتوب فيها “أرجوكم ساعدوني فأنى أعمى لاأرى شيئا” وقام بالفكرة وأخد اللافتة وجلس بالقرب من أحد بنوك المدينة، وجلس ينتظر لكن القليل من يعطيه، وبعد إنتهاء اليوم وجد قبعته فيها القليل من النقود، لكنه لم ييأس وعاد غدا إلى نفس المكان ويعد مرور بعض الوقت مرت فتاة ونظرت إلى القبعة وهي فارغة فأخذت اللافتة كتبت فيها “أتمنى أن أرى جمال فصل الخريف لكنني لا أراه” وبعد مدة وجد الرجل قبعته إمتلأت بالنقود وفرح بها، وبعد مرور شهور جمع الرجل المبلغ المطلوب للعملية، وبعدها نجحت العملية ورجع للرجل بصره وعاش بعدها حياة سعيدة.


قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.