قصة “النخلة الجميلة” قصص أطفال قصيرة

يحكى أنه في إحدى الغابات الاستوائية حيث الطبيعة الخلابة والأشجار العالية وجميع أنواع الحيوانات إنه مكان جميل، وفي هذه الغابة الكبيرة حيث الآنهار الكبيرة والعواصف الرعدية وكانت الحياة أكثر من رائعة، وفي هذه الغابة العديد من أنواع الحيوانات والنباتات والأشجار، وكانت الحياة أكثر من جميلة، وكانت الحيوانات تساعد بعضها البعض ويحترمون قانون الغابة الصغيرة، وكان في هذه الغابة الجميلة نخلتين قرب البحر، كانت إحداهما تتفاخر بنفسها وتتباهى بجمالها وكانت النخلة الأخرى ضعيفة وقبيحة لاتنبت الثمار.

قصص

وكل يوم كانت شجرة النخل الجميلة تتباهى وتتكبر بين الأشجار الأخرى وكانت هذه الشجرة لاتحب أن تدعى أحد يقطف من ثمارها، وكانت تترد أي شخص كان كبيرا أو صغيرا من قطف ثمارها، وكانت تستهزئ من شجرة النخلة لأنها قبيحة، وتقول لها دائما أنت لست جميلة وأنا أكثر جمالا منك ويحبني كل من ينظر لثمار يأتي إلي الصغير والكبير من كل مكان، وكانت تقول لها كل يوم مثل هذا الكلام، ولكن الشجرة القبيحة لم تهتم لكلامها ولاترد ولاتهتم لأمرها لأنها ثرثرة.

وذات يوم مر نساء في هذه الغابة ورأوا من مكان بعيد شجرة النخلة فاتوا لقطف بعض الثمار، وعندما أرادوا لم تدعهم شجرة النخل الجميلة من قطف ثمارها وصرخت في وجههم ثم ذهبوا، وبعد مرور ساعات مر رجل جائع حاول أن يقطف بعض من ثمارها لكنها صرخت في وجهه ولم تدع أن يتسلقها وذهب المسكين قلقا، أخبرتها النخلة القبيحة أن هذا العمل الذي تقوم به لايجوز فعليك أن تعطي بعض من ثمارك للجائعين، وبعد مرور الأيام وفي ليلة حيث هبطت عاصفة إستوائية وضربت الغابة وكانت شجرة النخل الجميلة تنظر إلى العاصفة حتى ضربتها حتى صاقتت شجرة النخل الجميلة على الأرض، ويعد ذهاب العاصفة ووجد النخلة الجميلة متعجبة ماوقع للنخلة الجميلة.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.