قصة “الفيل المجنون ” قصص أطفال قبل النوم


كان في غابة كبيرة في جبال الهمالايا حيث الحياة الجميلة والهادئة وحياة الطبيعة الخلابة كانت الحياة جميلة ورائعة وكل الحيوانات تعيش مع بعضها البعض وكانت حياتهم اليومية عبارة عن المرح والسرور وكذلك اللعب وكانوا يساعدون بعضهم البعض وتمر عليهم الوقت بسرعة وهم سعاداء في هذه الغابة وتتواجد بها مختلف النباتات والأشجار والحيوانات والطيور وكذلك الزحالف وكانت الحياة في هذه الغابة أكثر من رائع، وكان الأسد يساعدهم ويعلمهم طريقة الهرب من الصيادين وكان يضرب كل الحيوانات الصغيرة لتتعلم أكثر، وكان يقوم بتدريبات كل مرة في الأسبوع وكانوا جميع الحيوانات تأتي لتتعلم من الأسد لأنه كان قويا وشريسا أقوى منهم جميعا.

قد يهمك : _قصة “الصياد المجنون ” أفضل قصص أطفال قصيرة

وكانت الحيوانات تعيش في هذه الغابة بسعادة ولكنهم يواجهون مشكلة كبيرة وهي كان هناك فيل ضخم البنية ومريض يقوم بقتل كل الحيوانات وكان يخرج كل صباح ويقتل العديد من الحيوانات وكان الأسود يخافون من هذا الفيل الضخم وكان هذا الفيل يتبعوهم ويقتلوهم جميعهم وكانوا يختبئون منه تحت الأشجار.

وكان الحيوانات تجتمع كل يوم ليحد من عمل الفيل الضخم وكان هو الفيل الذي بقي من عائلته في هذه الغابة حيث جميع عائلته هاجرت الغابة منذ وقت طويل، وعاش هذا الفيل واحدا في هذه الغابة، وكان كل الحيوانات تجتمع أن تتخذ قرارا فيه، واتفقوا معه ليذهب كلهم إلى الفيل وينصحوه لعله يرجع إلى صوابه وعندما وصلوا إليه تقدم الثعلب وأخبره أنه يجب أن تقف على قتلنا وأخبره إن لم تنتهي سوف تخرج من هذه الغابة وأنت تخالف قوانين الغابة وكانوا الحيوانات خائفين جدا وأخبره أنه لن يكف أبدا عن هذا ونهض الفيل يتبع هذه الحيوانات ليقتلها وكانت الحيوانات تسرع وكان الحيوانات هاربة وكان الفيل تبع النعامة ليقتلها ففكرت أن تأخده إلى النهر وتجعله يسقط فيه وهربت النعامة إلى النهر وكان الفيل يتبعها عندما وصلت قرب النهر رجعت إلى الوراء وجعلت الفيل يسقط في النهر وكان قد غارق الفيل وفرحت الحيوانات كلها موت الفيل الذي كان يقتلهم.


قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.