قصة “الطائر الحكيم” قصص أطفال جميلة قبل النوم


كان في قديم الزمان يحكى أنه في غابة معمورة حيث أشجار البلوط العالية والجبال الكثيرة بالثلج كان هناك طائر الوقواق هو من أفضل الطيور في تلك الغابة حيث كل الحيوانات تحترمه لحكامه وذكائه وكان ينصح ويعلم الحيوانات أمورا لايعرفنها فكان هذا الطائر من أفضل الطيور فلقد علم الكثير من الحيوانات، وفي المقابل كان هناك ثعلب ماكر يخاف منه كل الحيوانات بسبب مكره.

وذات يوم كانت هناك بومة وكانت المسكينة تتعرض للتهديد من طرف الثعلب الماكر، فقد بنت عشها فوق شجرة البلوط وكانت تعبت حتى بنت هذا العش، وكان ذلك الثعلب الماكر كلما يأتي قرب الشجرة يهدد البومة بأكله الفرخ، وكانت تعطيه كل مرة يفقس البيض تعطي فرخ وكل يوم هكذا، وذات يوم مرة طائر الوقواق بجانب الشجرة ورأى البومة المسكينة حزينة، وسألها عن حزنها وأخبرته أن التعلب الماكر يقوم بتهديدها، وكان يقول إلم تعطيني الفرخ صوف أصعد إليك وأقتلك.

وقال طائر الوقواق الحكيم سوف أخبرك بحيلة إن طبقتها وذهب طائر الوقواق الحكيم إلى مكانه وهو الجبال، وبعد مدة جاء الثعلب مجددا وقال للبومة إن لم تعطيني الفرخ سوف أقتلك، قالت: إفعل ماتشاء فإن استطعت أن تصعد فصعد، رد عليه الثعلب الماكر باستغراب: من علمك هذا؟ قالت: هذه الحيلة أخبرني بها طائر الوقواق الحكيم، فذهب الثعلب يبحث عن الطائر الوقواق، فوجده قرب الجبال، فدار بينهم حوار وسألها عدة أسئلة وسؤال سؤال وهو كيف تقوم عندما يأتي الرياح من الأمام إلى الخلف وأخبرته بأنها تغطي رأسها وقال لها: أرني كيف، فقامت بتغطية رأسها فقفز عليها وقام بأكل الوقواق الحكيم، وقال تعطين النصائح ونسيت نفسك.


قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.