قصة “الصرصور الصغير” قصص أطفال مفيدة قبل النوم

كان يحكى أنه في إحدى غابات جزر الإفريقية حيث سماء صافية والهواء النفي والمناظر الطبيعية الخلابة والمناخ الرطب الاستوائي، كانت الحياة أحسن في هذه الغابة الصغيرة، وكانت الحيوانات جميعها وجدت المكان جميلا فمناخ هذه الغابة كان جميلا ورطبا وكانت الجزيرة مطلة على البحر، وكانت الحيوانات تجتمع كل أسبوع فهذا من قوانين هذه الغابة وكل من يخالف هذه القوانين يجد نفسه أمام العقاب، فكانت كل الحيوانات تأتي إلى هذه الإجتماع ليحل مشاكل الغابة، وكانت هذه الحيوانات لطيفة في تعاملها وكانت تقدم المساعدة فيما بينهم وبنوا معا مجتمع قويا متامسكا، وكان قائد هذه الغابة هو النمر وكان قائدا شجاعا ولايخاف أي شيء وكان يقدم يد العون لكل حيوانات هذه الغابة.

قصص

وكان في هذه الغابة عائلة من الصراصير كانت تعيش في هذه الغابة منذ زمن بعيد، ووجدت الحياة جميلة في هذه الجزر الإفريقية وكانت العائلة كبيرة جداً وأصبحت أيضا بمثابة الجيش، وكانت هذه العائلة قوية ومتماسكة فيما بينها، وكانت العائلة ساعدة جداً في هذه الغابة الصغيرة.

وكان بين هذه العائلة صرصور صغير لازال في مقتبل العمر، ولم يتعلم شيء فلازال يتعلم باستمرار وكان يمشي يتجول في الغابة الصغير ويحاول أن يتعلم أي شئ يجده وكان هذا الصرصور لم يكون يبالي لأحد، وذات يوم عندما غروب الشمس قرر الصرصور الصغير العودة إلى عائلة، وبينما مر بالقرب من شجرة النخيل سقطت قطرة صغيرة من عسل النحل اللذيذ، ولكنه لم يبالي لها أصلا لكن قرر العودة ليرى مذاق هذا الشئ، فوجد المذاق لذيذا ثم ذهب ولكنه قرر أن يتذوق أكثر ثم ذهب إلى منتصف الطريق لكنه عاد مرة أخرى وعندما وصل دخل في هذا الشئ ثم مات لأنه لم يستطع الهروب منها وأن الهواء لايدخل إليه وهذا كله بسبب طمعها الكبير.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.