قصة “الشاب الصغير ” قصص أطفال قصيرة

يحكى أنه في أحد المدن الأوروبية حيث الهواء الجميل والحياة الجميلة والطبيعة الخلابة والهواء النفي كانت المدينة مدينة إستراتيجية ومقصدة للسياح من جميع أنحاء العالم وكان الناس يحبون أن يزور هذه المدينة لمكانتها ضمن التراث العالمي والثقافي وفي هذه المدينة حيث ترتفع نسبة المعيشة وتفشي البطالة وكان الناس يعانون في هذه المدينة والبعض الآخر سعيد، وكان الشباب في كل مكان والكثير منهم لايعملون فالبعض الأخر يعيشون في سعادة وهناء ولكن الحياة بالفعل جميلة في هذه المدينة السياحية.

قصص

قد يهمك :    _قصة “القط الصغير ” أجمل قصص أطفال قصيرة

وكان في هذه المدينة شاب صغير عمره 20 عام ويعيل عائلته وكان يشتغل عند رجل في محل الحدادة وكان يحب عمله ويتقينه، وكان يحب هذا الشاب يحب هذا العمل منذ صغره وكان دائما يحلم بأن يصبح حدادا حتى أصبح اليوم حدادا وكان يعيش حياة سعيدة، وكان صاحب العمل معجب بعمل هذا الشاب فقد كان يأتي كل الناس إلى هذا الشاب لإتقان عمله.

وذات يوم كان الشاب يتجول في شارع المدينة وفكر قليلا عن كيف يعرف أن صاحب العمل يعجب بمهامه فذهب لهاتف عمومي واتصل بصاحب العمل وكان وراءه شخص ينتظر خروج الشاب ليجري مكالمة، واتصل الشاب بصاحب العمل وقال له: سيدي أتحتاج لمن يعمل عندك، فرد عليه الرجل لا يإبني لدي شاب يعمل عندي، قال له الشاب :سيدي سوف أخد نصف المبلغ الذي تعطيه له وسوف أنظف كل يوم المحل، رد عليه: لاياابني أنا راضي بعمله، رد الشاب: شكرا ياسيدي، فأعجب الرجل الذي كان وراء هذا الشاب وطلب منه أن يعمل معه في محله، فأخبره الشاب أنه صاحب عمله وقد قمت بإختباره.