قصة “السمكة الضخمة” قصص أطفال قصيرة


كان في بحرية فيها الكثير من الأسماك وكل أنواع الأسماك، وكان هنالك أربعة أسماك هم إخوة السمكة الأولى كان ضخمة وكبيرة الحجم تهتم لنفسك ولاتهتم كلام الأسماك الأخرى، أما السمكة الثانية والأولى كانتا ذكيتان وهما مغرورتان ولا يهتم إلا أنفسهن ويقولون يعرفون كل شئ، أما السمكة الرابعة فكانت تعمل بجهد وقوة وتستطيع أخد الطعام بذكاء وتعرف البحر جيدا، وتعرف كل مايحدث في محيطها، وذات يوم اجتمع الأسماك الأول والثاني والثالث والرابع في مكان في البحرية وكانوا يمرحون ويلعبون بينهم، بعد مدة رأت السمكة الرابعة شخصا يحمل صنارة مر بالقرب من البحر، وقالت لهم: احذروا إن ذلك الشخص خطر إن صياد وسيرمي صنارته وبها طعم فاحذروا منه.

صخرت منهم السمكة الضخمة ولم تبالي لأحد منهم وبدأت تضحك عليهم وتسخر منهم ووصفهم بالجبان، انتظري لكي تعرفي إني قوية وسوف أخد الطعم من الصنارة ولن يحس بذلك، قالت لهم السمكة الرابعة : أنا سأبقى هنا وأنتظر وسوف أتصرف بذكاء، وبقيت السمكة الثانية والثالثة تراقب من بعيد ماذا سوف يحدث، توجهت السمكة الضخمة إلى الصنارة لتأخذ الطعم لكن لم تتمكن من ذلك.

ذهبت تقترب من الطعام شيئا فشيئا، وكان الناتجة جذب الصنارة بسرعة كبيرة من الصياد وهاهو الصياد اصتاد السمكة اليوم، فقد خسروا خسرة كبيرة بسبب السمكة الضخمة وكانت الناتجة سيئة بسبب الغرور واستفاذوا من الدرس وهو الاستماع من الأخرين وترك الغرور.


قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.